تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم
صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

على فيس بوك و تويتر أخيراً

بعد فتور طويل في التدوين، أردت تجربة فيس بوك و تويتر للتواصل مع الأصدقاء وإخبارهم بجديد مدوناتي.

عنواني على فيس بوك
عنواني على تويتر

نشاطي في المدونات والمواقع الإجتماعية سيبقى محدودا بسبب انشاغالات شخصية أخرى، فلا تتوقعوا تحديثات يومية!

تدوينات قد تعجبك:

  1. نحن في عطلة
  2. مدونة علاش على موقع سي إن إن
  3. أعرف شخصا يعرف شخصا.. يعرف بنكيران
  4. ماذا استفدت من ثورة الشباب المصري
  5. أفكارك أهم مما تعتقد… فقط دونها
  6. على الخط من جديد
  7. سي إن إن تتابع مدونة علاش بحذر شديد!

تعليقات: 5

1 ادريس الطقايطق من شباب ال20 فبراير { 10.16.11 - 10:27 م }

ادريس الطقايطق من شباب 20 فبراير

16 October 2011 – 11:52pm / ??????
رد

وبدأت رائحة الطبيخ تفوح
في زحمة الترشيحات والتزكيات الحزبية رشحت بعض الاخبار عن اعطاء تزكيات لبعض ممن سبق لهم ان انتخبوا في البرلمان الحالي وهم الآن يشغلون منصب اعضاء في البرلمان واخص بالذر المنتمين الى حزب التجمع الوطني للاحرار .
هؤلاء الذين اقل ما يقال عنهم انهم هم الذين اوصلوا البلاد الى نقطة الصفر من حيث البناء الديموقراطي وهم الذين اخرجوا الانتخابات عن اطارها الحقيقي وجعلوها مهزلة سارت بحديثها الركبان وجعلوها سوقا للبيع والشراء في اصوات الناخبين.
هؤلاءهم الذين معظمهم من الاميين والبزنزة والمزورين ورواد الرشوة والفساد وهم الفساد بعينه وصدق من سماهم حزب الاشرار لما يقترفونه من جرائم في حق الوطن والمواطنين وفي حق كل من سولت له نفسه الوقوف في طريقهم وقضية احتجاز المعلم لمدة خمس سنوات بتارودنت هي خيرما يمثل سلوك واتجاهات هؤلاء المجرمين في حزب التجمع الوطني للاشرار وهم اشرار بالفعل والعمل واقل ما يقومون به هو مافعله صاحبهم بالمعلم المسكين بتارودانت .
ومن هنا نوجه نداء حارا الى جميع السلطات بتفقد المزارع والعمارات والبنايات التي هي في ملك المنتخبين من حزب التجمع الوطني للاحرار فقدتاتي البحوث والاستكشافات بما ليس في الحسبان من اعمال هؤلاء الفاسدين المفيدين الذين حققوا الرقم القياسي في الاجرام .
وفي بعض التسريبات ان احد المنتمين الى حزب التجمع الوطني للاحرار وهو المعروف بلصوصيته وانتهابه للمال العام بشتى الوسائل وحيل النصب قد حصل على تزكية الحزب واحتل الرقم الثالث في اللائحة ومعلوم ان اللص لايعترف الا باخيه وشريكه فهل ينتظر المغرب والمغاربة من حزب تلطخت يده بكل شيئ قبيح ان ياتي منه خير فلا خير يرجى من هؤلاء
وقد علمنا في آخر الاخبار الواردة الينا من احد ساكنة اقليم تاونات ان النائب الحالي في البرلمان ورئيس نقابة التعاون التابعة لاقليم تاونات ورئيس كل شسئ قد زارته لجنة تفتيش من الوزارة وحملت معها عدة ملفات يعتقد انها تنطوي على مخالفات نقول للراي العام ولكل من يهمه الامر ان كل الملفات ذات الطابع المالي المتعلقة بالجماعة التي يراسه هذا اللص هي مشبوهة ومزورة فالحزم الحزم في التعامل مع هذه الملفات ومع هذا الشخص المزمن في رئاسة الجماعة والبرلمان معا .
ونحن في شبيبة ال 20من فبراير نطالب باقصاء هذا المرشح والتشطيب عله من اللوائح الانتخابية ونعتبراقصاء والتشطيب عليه من اللوائح الانتخابية دليلا على مصداقية الانتخابات المقبلة او عدم مصداقيتها .
كما نهيب بجميع الاحزاب وخصوصا حزب التجمع الوطني للاحرار ان يتقوا الله في الوطن والمواطنين وان يبعدوا عن صفوفهم الاميين وجميع العناصر الفا سدة ان هم ارادوا السلامة لهذا الوطن والحفاظ على استقراره والامس ليس هو اليوم
ادريس الطقايطق من شباب 20 فبراير

2 موسى محمد ابراهيم من شباب الربيع العربي { 10.16.11 - 10:46 م }

ليس الشباب المصري وحده من فجر الثورة ولاحتى الشباب التونسي وانما الذي فجر الثورة هو استبداد الحكام العرب وارتماؤهم في احضان الغرب والامريكان على الخصوص ظنا منهم ان هؤلاء سوف يحمونه من غضب الشعوب التي اذاقوها مرارة الظلم والقمع والتهميش والحرمان فاقفلوا جمع الابواب في اوجههم ودفعوم الى الالقاء بانفسم في اعماق البحار بحثا عن لقمة العيش وحينما اقفرت خيرات البلاد العربية وانسدت الابواب في وجوه الشباب العربي وما اكرمه؟وما اشد ايمانه بالسلم والمسالمة ؟ وحينما ظن الحكام العرب ان خيرات البلاد العربية هي ملك لهم وحدهم ولابنائهم واقاربهم لا ينازعهم فيها احد وان لا احد يصلح لان يكون حاكما بدلهم وانهم هم الكل في الكل فضلوا خيار الثورة على الظلم والطغيان واسترداد الحرية التي فقدوها في ظل الحكمومات الفاسدة والحكام المفسدين
وللحديث بقية

3 موسى محمد ابراهيم من شباب الربيع العربي { 10.17.11 - 1:42 م }

ليس الشباب المصري وحده من فجر الثورة-تابع-
بدات الثورة يوم تسلط الحكام العرب على شعوبهم بالقهر والظلم والاستبداد ويوم تآ مروا على الامة العربية مع الاستعمار وتخلوا عن القضية الفلسطينية وارتموا في احضان الامبريالية العالمية والصهيونية وحسبوا ان كل الاجواء اصبحت خالية لهم يفعلون ما يريدون وكيفما يريدون دون رقيب ولا حسيب فورثوا الحكم وغيرو الدساتير ونصبوا انفسم رؤساء مدى الحياةيحكمون الشعوب العربية حكما مطلقا لايبقي ولا يذر وابتكروا شتى اساليب المكر والخداع وفعلوا كل قبيحة وانغمسوا في كل رذيلة دونما حياء او خوف من احدفمارسوا على شعوبهم وعلى الشباب بخاصة كل انواع الاضطهاد والحرمان والتهميش والاقصاء وحتى عندما ارغموا على فتح المدارس لتعليم ابناء الشعوب العربية جاءوا ببرامج مستوردة افرزت جحافل البطاليين بسبب التكوين الفاشل الذي تلقاه هؤلاء الشباب والمتمثل في حصر شعب التخصص في شعبتي الادب والحقوق وما شابه ذلد من الشعب التي انتجت اطرا متشابه التكوين اذا شغل البعض منها تم الاستغناء على الباقي
وثار الشباب العربي يوم استولى الحكام على خيرات الشعوب العربية وتركوا شعوبهم تواجه الفقر والحرمان واستولوا على اخصب الاراضي الزراعية واقموا بها مصانع لانتاج 90بالمائة من المواد الاستهلاكية وجلبوا اليها الخبراء الزراعيين من مختلف بقاع الارض
والامثلة على ذلك كثيرة ولا حصر لها فمن ابن علي في تونس الى القذافي في ليبيا اى مبارك في مصر الى الاسد في سوريا الى راس هرم الفساد في السعودية واذنابه في الامارات ودول الخليج وبقية دول المغرب العربي فبالله عليكم معشر شباب الثورة العربية ماذا يفعل بوتفليقةعلى راس السلطة في الجزاتئر لا شك ان عقلية بوتفليقة ذهبت مع ادراج الرياح الاربع ولم يعد الزمان يستوعب لا بوتفليقة ولا افكاره وغيره كثير في الوطن العربي
ومن هذا المنبر نقول لجميع الشباب العربي ولقادة ثورة الربيع العربي لا خلاص لكم مما انتم فيه من البؤس والشقاء والحرمان الا باسقاط جميع انظمة الحكم القائمة في البلاد العربية فهي الداء وباسقاطها تحصلون على الدواء لان الجسم العربي يعاني كله من المرض ولا علاج له الا بتغيير شامل يشمل الحكام ونظامهم وطريقتهم في الحكم
فلا الحوار ولاتغيير الدساتير ولاتغيير الحكومات ولا تغيير البرامج ولا ابتكار وخلق اسما ء لمسيات قديمة كالتنمية والمبادرة الوطنية ولا غير ذلك مما سئمه الذوق واستثقل على الآذن سماعه كل هذا لن يحل المشك فالمشكل كما قلنا في الحكام ولا اصلاح في ظل الكام الحاليين فالى التغيير والى التغيير الشامل والى انتهاج ديموقراطية حقيقية تنبثق من الشعب والى الشعب
وللحديث بقية

4 ادريس الطقايطق من شبيبة ال 20 فبراير { 10.18.11 - 2:46 ص }

كثر الحديث واشتد اللغط واصبح كل قيس يبكي على ليلاه واصبحت مع هذا اللغط تسمع حناجر المرشحين القدامى والحاليين الذين يبكون ويندبون حظهم السيئ لان الشعب عاق وفطن بالاعيبهم وحيلهم القذرة وانه *لاسخاء* لهم بالمنصب تحت قبة البرلمان ينهبون اموال الامة بدون مقابل بل مقابل النوم فوق الكراسي الفاخرة المعدة اصلا للذين يستحقونها عن جدارة واحترام لا للاميين الذين سرقوا المنصب باستعمال المال الحرام والتزوير وشراء الاصوات وانهم قد اقتنعوا بان لا حظ لهم في الانتخابات القادمة ان سارت الامور على النحو الذي تم التخطيطله او المطالب به من كل فيئات الشعب المغربي الذي ما فتئ يطالب وسيستمر يطالب بالتغيير بتغيير الوجوه القديمة في البرلمان والحكومة فالمغرب والمغاربة قد ملوا النظر في هذه الوجوه وملوا معها سماع اكاذيبهم ووعودهم الفارغة فالتغيير وحده الذي يضمن للامة اسقرارهاونهضتها ويضمن ايضا الاقلاع المنشود نحو ديموقراطية افضل وتاسيس مغرب يضمن العيش الكريم لجميع ابنائه وشرائحه
ونحن في شببة ال 20 من فبراير نقول لا للوجوه القديمة لالجميع اعضاء البرلمان الحالي لاللانتهازية السياسية لاللمغرب النافع وغير النافع لاللتهميش لا للبطالة لا للتبعية الثقافية نعم للعدالة الاجتماعية نعم للديموقراطية الحقيقية نعم لاصلاح العدل والتعليم والصحة وعلى ذكر الصحة فهي اكثر المؤسسات فسادا سواء على مستوى الصحة العمومية او الصحة الخصوصي وعن هذا القطاع حدث ولا حرج فقد تفنن الاطباء في ابتزاز المواطنين ونهب اموالهم تحت شتى اساليب المخادعة والغش والتدليس واختلاق المصطلحات والاكثار من التجهيزات الطبية والتفنن في وضع اثمان خيالية للفحوصات بواسطة هذه الاجهزة التي هي غالبا ما تكون مسروقة من المستسفيات العمومية
تتبع بقية الحديث ونحن للفساد والمفسدين بالمرصاد

5 ادريس الطقايطق من شبيبة ال20 فبراير { 10.18.11 - 10:43 م }

نحن للفسا د والمفسدين بالمرصاد
في حقيقة الامر ان مرض الفساد ينخر كل اطراف الجسم المغربي وفي جيع القطاعات لكن هناك اولويات يجب الاهتمام بها قبل غيرها .
وقد جرت العادة بان ينصب الحديث عن الفساد في الادارة والجماعات المحلية والبلديات والمحاكم ومختلف الاقطاعات التي لها صلة مباشرة بالمواطن وقلما اهتم احد بقطاع الصحة وكان صحة المواطن شيئ ثانوي والذي لم يعجبه الوضع الصحي في المشتشفيات العمومية عليه بالتوجه الى العيادات الخصوصية.
نعم قديكون هذا منطق سليم فيما لو كانت هناك عيادات خصوصية
والحق ان صحة المواطن يهددها خطر كبير خطرالتسيب واللامبالات في المستشفيات العمومية وخطر الابتزاز والنهب لاموال المواطنين تحت غطاء التحاليل والتلفازوالفحص بالاشعة والفحص بالصور وغير ذلك الى ما لا نها ية من المصطلحات والمسميات التي تبهر المواطن وتجعله يبذل النفس والنفيس في سبيل تلبية طلبات الطبيب التي لا حصر لها والسعي من اجل الشفاء الذي قد يصل اليه وقد لايصل على يد اطباء نزع الله من قلوبهم الرحمة والشفقة وجعلهم اشبه ما يكون بحيوانات مفترسة تفترس اموال الناس بالحق والباطل دونما حد يمكن ان تقف عنده .
ومن هنا نوجه نداء حارا الى الجميع وبالخصوص المسؤولين على قطاع الصحة ونناشدهم الله والضمير الانساني اولا والوازع الديني ثانيا والمواطنة اخيرا ان يتقوا الله في صحة المواطن .
كفىاستهتارا بالمواطنين وكفى اهمالا لمرضى المغاربة الذين سلبهم الاطباء كل مايملكون
فلقدعم الغش واللصوصية في كل اعمال الاطباء فمن اثقال وصفة العلاج بالكثير من الادوية الضرورية وغير الضرورية من اجل الحصول على نسبة ماوية من الصيدلى الى تضخيم فاتورة العلاج في ملفات التغطية الصحية الى اثقال كاهل المريض بكثرة الفحوصات والتحليلات … وفي كل ذلك هنك نسبة ما للطبيب الذي اعماه الجشع واصبح لايرى اي شيء الا تضخم حسابه البكي