تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم
صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

السجن بسبب سوء نية

Minority Reportيحكي فيلم الخيال العلمي “تقرير الأقلية” عن شرطة “إستباق الجرائم” التي تلقي القبض على مواطنين بسبب “توقع” ارتكابهم لجرائم في المستقبل.

لا أدري إن كان قضاة المغرب قد شاهدوا هذا الفيلم الذي تدور أحداثه في عام 2054 لكن أحكامهم الأخيرة في حق الصحافة تشبه إلى حد ما قرارت شرطة “إستباق الجرائم”.

آخر تلك الأحكام هو الحكم بالحبس النافذ بـ3 أشهر في حق رشيد نيني مدير جريدة “المساء” وشهرين حبسا نافذا في حق سعيد العجل الصحافي بتهمة نشر مقال “بسوء نية”!

نعلم في الدين بأن “الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ مانوى”. لكن النيات لا يعلمها إلا الله والناس لا يجب أن يحاكموا في أمور الدنيا بسبب نياتهم.

وكنت قد علقت على قضية كاريكاتور “النجمة السداسية” بما يلي:

النجمة غير مكتملة وليس عدلا الحكم على النوايا كما فعل القاضي في تلك القضية. لأن الحكم على النوايا قد يجر 99% من المغاربة إلى السجون إذا تم التشكيك في وطنيتهم. كل من يحاول الهجرة فهو خائن… كل من لديه صديق في الجزائر فهو خائن … كلم من يشاهد القنوات الإسبانية فهو خائن…إلخ

تدوينات قد تعجبك:

  1. السجن ثلاث سنوات للمهندس فؤاد مرتضى
  2. حكم قاسي ضد المدون حسن برهون
  3. الحرية لرشيد نيني
  4. أعلى مستويات الغباء
  5. سيداكسيون: لماذا السيدا أولا وأخيرا؟
  6. الخميس الأسود
  7. يائس يقتل امرأة

لا تعليقات

لا أحد علق على هذا الموضوع بعد... !

كن أنت الأول

Leave a Comment