تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم
صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

جامعة الدول الفضائية

ضاقت الأرض بخطابات واجتماعات وقرارات جامعة الدول العربية العتيدة. ولم تجد الجامعة مجالا لمد نفوذها سوى الفضاء الفسيح. وهاهي تتصيد الفرصة لتأكيد وجودها بأن تتحكم فيما يشاهده 300 مليون من البشر بجرة قلم. وإذا كانت بعض بنود “وثيقة تنظيم البث والاستقبال الفضائي في المنطقة العربي“، التي صادق عليها وزراء الإعلام العرب، لها ما يبررها من مثل:

  • الالتزام بتخصيص مساحة باللغة العربية، لا تقل عن عشرين في المائة من إجمالي الخريطة البرامجية للقناة.
  • الامتناع عن التحريض على الكراهية أو التمييز القائم على أساس الأصل العربي أو اللون أو الجنس أو الدين.
  • الامتناع عن بث المواد التي تشجع على التدخين والمشروبات الكحولية مع إبراز خطورتها.
  • الامتناع عن بث وبرمجة المواد التي تحتوي على مشاهد أو حوارات إباحية أو جنسية صريحة.

إلا أن بنودا أخرى كثيرة تثير الإستغراب والقلق، وربما السخرية، وتجعل الوثيقة مستحيلة التطبيق على “فضاء” الواقع، من مثل:

  • الامتناع عن بث كل ما يتعارض مع توجهات التضامن العربي أو مع تعزيز أواصر التعاون والتكامل بين الدول العربية أو يعرضها للخطر.
  • مراعاة أسلوب الحوار وآدابه، واحترام حق الآخر في الرد.
  • الامتناع عن وصف الجرائم بكافة أشكالها وصورها بطريقة تغري بارتكابها أو تنطوي على إضفاء البطولة على الجريمة ومرتكبيها أو تبرير دوافعها.
  • كل من يمارس أعمال البث الفضائي أو إعادة البث الفضائي أو تقديم أي خدمة من خدمات البث الفضائي دون الحصول على ترخيص من السلطة المختصة وفقا لمبادئ هذه الوثيقة، مع ضمان أن يشمل ذلك مصادرة جميع المعدات والأجهزة المستخدمة وإزالة الضرر الناشئ عن المخالفة ومضاعفة العقوبات حال تكرار المخالفة.

اقرأ الوثيقة كاملة على موقع جريدة الشرق الأوسط

تدوينات قد تعجبك:

  1. متى ستنتهي الحرب الباردة بين المغرب و الجزائر؟
  2. علاش؟ مدونة جديدة
  3. ماذا يمكن للمغرب أن يتعلم من قطر؟
  4. فيديو: قناة العربية تؤكد صيام ساركوزي… وكذلك إذاعة أوروبا 1
  5. تخفيضات ساركوزي!
  6. لماذا اخترت ساركوزي شخصية العام 2010؟
  7. اوباما يدافع عن الحجاب في انتقاد ضمني لفرنسا

لا تعليقات

لا أحد علق على هذا الموضوع بعد... !

كن أنت الأول

Leave a Comment