تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم
صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

حرقت القرآن عدة مرات

حرقت القرآن عدة مرات وأعرف الكثير من الناس ممن فعل نفس الشئ من المسلمين. تعلمنا في الصغر بأنه لا يجب أن نلقي بورق فيه آيات من القرآن في القمامة وعلمونا بأن أفضل وسيلة “للتخلص” من بقايا مصحف أو جرائد تحتوي على القرآن هي حرقها. لا أدري مصدر تلك الفتوى التي أسست لتلك الطريقة، لكنني استعملتها إلى أن أصبحت تشكل خطرا بسبب الكمية الكبيرة من الورق التي يجب حرقها داخل منزلي.

وفي هذه الأيام، خرجت الجماهير إلى الشوارع وجفت حناجرها من الهتافات، وأُضرمت الحرائق في البنايات، وكُتبت آلاف المقالات، و ذيعت ساعات من المناقشات بسبب رجل تافه من مكان غير معروف فكر في حرق القرآن.

في أمة تعدادها أكثر من مليار لابد من وجود ملايين من الحمقى يعتبرون الصراخ ركنا من الدين يسبق الصلاة والصيام، يسخرون من الجميع ولايحبون أن يُسخر منهم، يهينون رموز الآخرين ولا يحبون أن تُهان رموزهم، لم لا وهم أحباء الله وباقي البشر من أبناء القردة والخنازير.

في تلك الأمة أيضا، ملايين آخرين، يفكرون ويسألون، يعملون ويحسنون، يفشون السلام ويعرضون عن الجاهلين، إذا أصابهم خير حمدوا الله وإذا أصابهم مكروه لم يعتبروه مؤامرة من أبناء القردة والخنازير.

تعليقات: 15

1 رامي { 09.16.10 - 2:45 م }

“سخرون من الجميع ولايحبون أن يُسخر منهم، يهينون رموز الآخرين ولا يحبون أن تُهان رموزهم” رائع أنت !!!

أعجبني تدوينتك.

2 مفيد { 09.16.10 - 3:23 م }

أرى أنه لا ضير في أن يحرق القرءان و الله أعلم

المشكلة في أن يهان القرءان كأن يرمى في به في القمامة كما قلت أو يداس عليه او تلقى عليه نجاسات لا سمح الله

شكرا

3 marrokia { 09.16.10 - 4:31 م }

نفس فكرتي
فليحرقوه متى أرادوا ، لن يزيد ذلك شيئا ولن ينقص من قيمة كلام الخالق المحفوظ في صدور أكثر من مليون مسلم …
العيب فينا وليس فيهم ، ولن يغير الله قوما حتى يغيروا ما بأنفسهم ، ولن نغير أنفسنا الا بتطبيق ما جاء في القرآن وليس بالهتاف وراء حارقي المصاحف
سلاموووووووو

4 سحر المغربية { 09.16.10 - 5:11 م }

كلماتك جعلتني أطرح السؤال ذاته
وعلاش
سؤال هو اكبر من اشكالية
ستعيدنا لأنفسنا ، لسلوكنا ، أما الآخر فليس الا صورة لضعفنا وانعكاسا لما نحاول أن يجعله يتصور عنا

5 Moaz { 09.16.10 - 8:50 م }

أقترح أن تشاهدوا هذه الصفحة وأن تشاركوا لكي يكون لحرقهم للمصحف أثراً إيجابياً علينا :)

http://goo.gl/vcu1

تحياتي..

6 قادة { 09.17.10 - 1:31 م }

الطريقة التي احرقت انت بها القران و التي كان القس جونز يريد ان يحرق بها القران تختلفان كثيرا ولا تتشابهان سوى في التسمية و في النار التي تاكل الورق. انت احرقت القران بدافع حبك له كي لا يضيع او يرمى في مكان نجس اما القس جونز فكان ينوي احراق القران اعتراضا عى بناء المسجد. احراق القران هنا هو اهانة للمسلمين و عمل عنصري ضدهم .

7 طبشورة { 09.17.10 - 2:11 م }

سعيدة جدّا ً بالمتابعة لمدونتك ، أكتشف ُ شيئا ً جديدا ً أكثر روعة في كل ّ مرّة ..

تحيّاتي !

8 نسيم الفجر { 09.17.10 - 3:38 م }

لا حول و لا قوة إلا بالله

9 sonnet { 09.18.10 - 3:49 ص }
10 أحمد { 09.24.10 - 2:04 م }

شكرا للجميع على المشاركة .

@ Moaz
حفظ القرآن شئ جميل…. لكن لماذا تأتي مبادرتنا دائما كرد فعل لما يفعله أو يقوله “الآخر “؟

11 قبل ألف سنة كان عندنا عالم ابن كذا اكتشف كذا—عـلاش؟ { 09.24.10 - 4:11 م }

[…] أحد القراء على إدراجي السابق “حرقت القرآن عدة مرات” […]

12 أحمد { 09.25.10 - 6:00 ص }

أولئك الذين يستفزهم حرق القرآن بأكثر مما تحركهم مآسي العالم التي يموت فيها الناس في الكوارث و الحروب و المجاعات هم وثنيون يعبدون الكتاب المطبوع، مثلما أجل الضالون من اليهود التوراة أكثر من الله نفسه.

و ماذا لو حرق مئة شخص ألف مصحف! المصحف كتاب مطبوع؛ حبر على ورق.
الفكرة التي يؤمن بها مليار إنسان في العالم لا يجب أن يُخشى عليها من حرق كتاب.

أتمنى أن ينضج المسلمون و يترفعوا عن الصغائر و عن البحث عمّا يسوؤهم.

13 Moaz { 10.31.10 - 2:58 م }

@ أحمد..
أعلم أن هذا بحد ذاته تقصير..
لكننا وجدناها فرصة جيدة بحيث كانت الحماسة قد دبت في الجميع… فأردنا استغلالها بشكل جيد.. وأظننا نجحنا بذلك نوعاً ما :)

بالطبع يجب حفظه دون أي دوافع.. لكنها فرصة وأظننا استغليناها جيداً :)

شكراً لك..

14 مدونة علاش تكمل سنتها الرابعة—عـلاش؟ { 11.28.11 - 7:34 م }

[…] حرقت القرآن عدة مرات (13) […]

15 كيف تصبح مشهورا في خمسة أيام—عـلاش؟ { 09.12.12 - 9:03 م }

[…] أيضا: حرقت القرآن عدة مرات قبل ألف سنة كان عندنا عالم ابن كذا اكتشف كذا تدوينات قد […]

Leave a Comment