تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم
صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

قبل ألف سنة كان عندنا عالم ابن كذا اكتشف كذا

علق أحد القراء على إدراجي السابق “حرقت القرآن عدة مرات” قائلا بأن حرق القرآن هو إهانة للمسلمين إذا قام به غير المسلمين.

شخصيا أشعر بالإهانة الحقيقية فيما نفعله نحن. فعندنا الفقر والجهل والعنصرية والحروب الطائفية وبأسنا بيننا شديد. ولاحرمة لدمائنا ولا حتى لمساجدنا.

بالنسبة لكثير من غير المسلمين، حالنا يدل على أننا في “ضَلَالٍ كَبِيرٍ”. ولن يستمعوا لك إن أخبرتهم بأنه “قبل ألف سنة كان عندنا عالم ابن كذا أكتشف كذا… وكانت أمتنا عظيمة… وكنا سادة العالم…” لأن الواقع أبلغ قولا من الكتب! وواقعنا يدل على أننا على خطأ ولا تظهر علينا نتائج معجزة القرآن.

وعندما نخرج في مظاهرات حاشدة لأسباب تافهة ونصرخ ونحرق أعلامهم وصور رئيسهم تراهم يقولون دعوهم فإن “أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ.” ويمضوا في حالهم. نحن في نظرهم لازلنا مراهقين صغارا نحتاج إلى الدعم والتوجيه. علينا أن نتعلم منهم ونستعين بأموالهم وبخبراتهم حتى نكبر ونصبح مثلهم.

شخصيا لا أريد أن نصبح مثلهم (رجاء أخبروا أحمد الشقيري). لا نحتاج لأن نصنع قنابل ذرية ولا طائرات حربية لأننا ببساطة نفتقد لأبسط الحاجيات الانسانية. وعندما نحصل على أسلحة فإنها غالبا ما تكون وبالا علينا لا على أعدائنا.

أحب أن نكون مثل اليابان وألمانيا. عندما هُزموا في الحرب لم يضيعوا الوقت في البكاء على الماضي وفي الحروب الأهلية. بل قاموا وأعادوا بناء بلادهم من جديد. ولم ينقص من شأنهم شئ أنهم لم يصنعوا القنبلة الذرية ولا الطائرات الحربية، فلقد صاروا قوة اقتصادية ووفروا لأبنائهم العدل والعلم والحياة الكريمة.

أرجوكم انسوا بأن العالم سيسمع لصراخكم لأنكم قبل عشرة قرون كنتم “سادة العالم”. بل لا تهتموا بما يقوله العالم عنكم! لنحسن من وضعنا ونطعم جوعانا ونعلم أبناءنا وننشر العدل والأخوة فيما بيننا. وإن نجحنا في ذلك، يمكننا أن نبدأ في اعطاء الدروس للآخرين.

ما العمل إذا عندما يحرق أحدهم القرآن؟ الجواب في القرآن نفسه:

“إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّـهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ”
“وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا”
“وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ فَيَسُبُّوا اللَّـهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ”
وفي الأخير “لَا يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ”

أعتذر إن ظهرت كواعظ اليوم، لكن هذا ما فكرت فيه عندما سألت نفسي “علاش حنا هكذا ؟ ”

تدوينات قد تعجبك:

  1. حرقت القرآن عدة مرات
  2. كيف تصبح مشهورا في خمسة أيام
  3. ساركوزي يقترح صياما على الطريقة الفرنسية
  4. قضاء فاسد ومرتشي
  5. حتى الملائكة تسأل!
  6. عمي الفاسي.. وخالي الفهري..
  7. محمد نبوس شهيد الحرية في ليبيا

تعليقات: 9

1 marrokia { 09.24.10 - 5:19 م }

سأبدأ بما انتهيت اليه
علاش حنا هكذا ؟؟
وسأطرح سؤالي
حتى متى غادي نبقاو هكا؟؟
سلامووووو

2 حسن يحيى { 09.24.10 - 7:37 م }

كلامك منطقي جداً …

3 فؤاد { 09.25.10 - 12:10 ص }

سناء غادي نتغيرو نهار نبغيو نتغيرو
قالُ تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

4 Tweets that mention قبل ألف سنة كان عندنا عالم ابن كذا اكتشف كذا—عـلاش؟ -- Topsy.com { 09.25.10 - 5:16 ص }

[...] This post was mentioned on Twitter by Zeinab Samir, Haithem !, Fouad OUAGGAD, Fouad OUAGGAD, Ahmed Blafrancia.com and others. Ahmed Blafrancia.com said: قبل ألف سنة كان عندنا عالم ابن كذا اكتشف كذا – مدونة علاش؟ http://bit.ly/dsOJFH [...]

5 ميريهان { 09.26.10 - 3:54 م }

ثقافة الهزيمة.. أسكندرية ليه؟

مصر تركز فى الدعاية و التسويق السياحى بالخارج على السياحة فى البحر الأحمر و سيناء و الرحلات النيلية من القاهرة لأسوان ، و هناك تصور خاطئ بأن الأسكندرية هى للسياحة الداخلية بالأضافة لبعض السياح العرب خاصة من ليبيا و هذا فقط فى شهور الصيف، و عندما شاهدت درجات الحرارة بمدينة الأسكندرية طوال العام فهى حتى فى شهور الشتاء تتراوح ما بين 8 و 18 درجة مئوية ، و هى تعتبر دافئة بالنسبة لسائح من أوروبا فينبغى عمل تخطيط لجذب ملايين من السياح الأجانب على مدار العام للأسكندرية، سيما أن هناك مواسم أجازات فى أوروبا و أمريكا فى الشتاء يستغلها الكثيرين للسفر و السياحة.

الأسكندرية مدينة تاريخية و لا تقل بأى حال عن مدن اليونان و إيطاليا و هى تستحق الزيارة، الأسكندرية فقط بمفردها و بما بها من أمكانيات سياحية تحتاج فقط إلى تحسين فى البنية التحتية و زيادة الطاقة الفندقية مع التسويق الجيد ليزورها 10- 15 مليون سائح سنويا مثل دبى و سنغافورة…

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

6 نسيم الفجر { 09.27.10 - 10:49 ص }

علاش حنا هكذا ؟
حيت ما شديناش فالدين ديالنا مزيان، الناس لوالا كانوا علماء او شادين فالإسلام

7 رامي { 09.29.10 - 12:54 ص }

هذا تماماً ما كنت أحاول أن أقوله، ماشاء الله إسلوبك رائع في الكتابة.
تحياتي،،

8 أحمد { 09.30.10 - 2:41 م }

@marrokia
“حتى متى غادي نبقاو هكا؟” أنتظر جوابك!

@حسن
هل منطقي بمعنى صحيح؟

@فؤاد
ونزيد: ونخدمو باش نتغيرو!

@ميريهان
شكرا على الرابط

@نسيم الفجر
الإيمان وحده لايكفي والعمل بدون عقل لاينفع

@رامي
شكرا على المجاملة، أتمنى ألا اكون قد منعتك من الكتابة عن غير قصد!

9 كيف تصبح مشهورا في خمسة أيام—عـلاش؟ { 09.12.12 - 9:05 م }

[...] أيضا: حرقت القرآن عدة مرات قبل ألف سنة كان عندنا عالم ابن كذا اكتشف كذا تدوينات قد [...]

Leave a Comment