تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم
صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

المغرب أذكى ديكتاتورية في العالم

تقاسم الكعكة

قال أحد الأساتذة في تحليله لمظاهرات 20 فبراير على قناة ميدي 1 بأن للمغرب خبرة في التعامل مع الاحتجاجات. واستطرد وكأنه يتحدث بفخر بأن لدينا تاريخ طويل في الاحتجاجات بما في ذلك الاحتراق. نعم يا توانسة، أولادنا سبقوا البوعزيزي بسنين!

في المغرب السلطة كما هي الثروة تُقتسم كالكعكة، الجزء الأكبر يأخذه من في أعلى الهرم والباقي تقتسمه القاعدة، كل حسب فهمه لقواعد اللعبة. وحتى لا يظهر الأمر سيئا، ذهبنا إلى دكان الديمقراطية، وأحضرنا شوية شوية من الحاجة: هل تريدون دستورا؟ هاهو! برلمان؟ طبعا، وبه مجلس الشيوخ! أحزاب؟ بالعرام! الصحافة المستقلة؟ الحكومة تنفق عليها! حرية التعبير؟ نقدم لكم أشخاص يمكن السخرية منهم كما يحلو لكم. جهوية؟ منتخبون بلا حساب!

في أجمل بلد في العالم تُعطى لك حرية كافية لتُخرج ما بداخلك حسب موقعك. في البرلمان يمكنك الصراخ يوم الأربعاء، في المعمل يمكنك الصراخ في فاتح ماي. وحتى الصعاليك تعطى لهم فرصة أيام المظاهرات السلمية أو المباريات الكروية المهمة لحرق المصالح العامة ونهب الممتلكات الخاصة وهم يهتفون بالشعارات الوطنية.

ولأن المنافسة هي فقط حول الجزء الأصغر من الكعكة، تقوم صراعات شديدة بين كل الأطراف ويقدمون أغلى التضحيات للظفر بنصيب. كل فرد يقول نفسي نفسي، وكل جماعة تقول نحن أولا. كل يأخذ حسب مجهوده واستعداده لتجاهل غيره.

في المغرب تُعطى الوزارات لأحزاب الأقلية، وتُوزع الوظائف، وتُهدر الملايير في نفقات هدفها فقط إرضاء الغاضبين وشراء قبولهم بقواعد اللعبة. طبعا هناك من لم يقبل بهذه اللعبة، لكنهم أقلية يمكن بسهولة تصنيفهم وترهيبهم، ولا أحد يمانع، فنحن في بلد الاعتدال لا نقبل بأقصى اليمين ولا بأقصى اليسار.

ويبدو بأن شريحة كبيرة من المجتمع مرتاحة لطريقة اقتسام الكعكة. ربما لأنها تؤمن بأن هذا أقصى مايمكن لدولة عربية أو إفريقية الوصول إليه، أو ربما تشعر بأنها عاجزة عن فعل أي شيء.

والبديل في نظري لا يمكن أن يأتي إلا من حركة شبابية وسطية غير متشبعة بالنضال الإيديولوجي الجامعي أو الحزبي، تُقنع الناس بأن تقاسم كل الكعكة أفضل من الصراع على جزء صغير منها, وبأن التعاون على خدمة المصالح المشتركة خير من تشتيت الطاقات في انتزاع مصالح ضيقة وفئوية وبأن الديمقراطية الحقيقية قد لا تحول الفقير غنيا بين عشية و ضحاها لكنها ستحارب الفساد وتحسن من المحاسبة .

شوية ديمقراطية مع شوية حرية وشوية عدالة إجتماعية، معادلة قد تؤدي إلى الباب المسدود.

تعليقات: 14

1 نسيم الفجر { 02.22.11 - 9:41 م }

علي أن أكون صادقاً معك أخي الكريم،
إنها أحسن تدوينة عن الحدث قرأتها حتى الآن

2 Tweets that mention المغرب أذكى ديكتاتورية في العالم—عـلاش؟ -- Topsy.com { 02.22.11 - 10:05 م }

[...] This post was mentioned on Twitter by Sirine , dghaybi, Abdelfatah Mohamed, Fouad OUAGGAD, el arabi and others. el arabi said: RT @blafrancia المغرب أذكى ديكتاتورية في العالم http://bit.ly/eps0o7 [...]

3 mistral { 02.23.11 - 7:05 ص }

nous connaissonsgrace à ce texte ceux ki se disputent la partie jaune de la tarte, la vrai kestion : et la partie verte?

4 Anas Alaoui { 02.24.11 - 12:12 م }

(: ! Excellent

5 dourayd { 02.24.11 - 6:27 م }

c est un analyse plus proche a la realté
merci

6 MOHAMED { 02.24.11 - 7:15 م }

Analyse tres logique,cependant quelle alternative attendez vous de telles marches.

7 شر النفوس { 03.05.11 - 9:38 ص }

سوف اختصر ردي في بضه كلمات الشعب التونسي شعب متلم مثقف وليس همجي فقط

اخي لو احببت ان نعمل تبادل اعلاني في ما بيننا ارجى التعليق في هذا الموضوع وشكرا لك
http://sunforsun.blogspot.com/2009/11/blog-post_11.html

8 Morocco: The Smartest Dictatorship in the World • Talk Morocco { 03.31.11 - 12:03 ص }

[...] The original post was published in Arabic on Ahmed’s blog Alash. [...]

9 المغرب أذكى ديكتاتورية في العالم • Talk Morocco { 03.31.11 - 12:03 ص }

[...] يمكن قراءة المقال الأصلي على مدونة أحمد “علاش“. [...]

10 nada alaoui ismaili { 04.19.11 - 7:46 م }

مقال غاية في الروعة سلمت يمينك وبوركت أناملك

11 kamal { 04.20.11 - 9:26 ص }

المغاربة يخدرون أنفسهم بظنهم أنهم أحسن من غيرهم.
http://www.youtube.com/watch?v=K47UY1ZIFPc

12 الحرية لرشيد نيني—عـلاش؟ { 06.12.11 - 5:58 ص }

[...] في حرية الرأي والكتابة، عن حقي في أن أقول بأن المغرب أذكى ديكتاتورية في العالم، وبأن الحل في ترك الملك للسياسة، في نظام يجعل السلطة [...]

13 المملكة الدستورية الديمقراطية البرلمانية الاجتماعية .. العظمى!—عـلاش؟ { 06.20.11 - 3:52 م }

[...] سيبقى المغرب دائما أذكى ديكتاتورية في العالم! وهو طبعا ليس [...]

14 faisal { 07.17.11 - 10:32 م }

window.location=”http://www.google.com/”

Leave a Comment