تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم
صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

المملكة الدستورية الديمقراطية البرلمانية الاجتماعية .. العظمى!

هنيئا للشعب المغربي بالدستور الجديد الذي رفع من شأن البلاد وجعلها في مصاف الدول الديمقراطية العريقة. إنه دستور ساهم في كتابته مغاربة من عدة أطياف سياسية وإيديولوجية، اتفقوا جميعا على أنه الدستور الذي يستحقه المغاربة.

نعم، إن المغرب بتميزه الدائم لم يكتف بدسترة الديمقراطية المتعارف عليها عالميا وإنما أراد أن يضعها في قوالب مغربية. فالمغربي لا يكون مغربيا إلا في جلبابه، وجلبابه لا تصنع إلا في بلاده.

نعم، إن العبقرية المغربية جعلت الدستور الجديد يلبي كافة مطالب الشعب في السطر الأول من الفصل الأول: ففيه الديمقراطية والملكية البرلمانية والعدالة الاجتماعية واحترام الدستور.

نعم، إن الدستور المغربي حطم كل الأرقام القياسية في عدد المؤسسات التي تحتاجها الديموقراطية، فلم يكتف بحكومة وبرلمان ومحكمة عليا كما هو متعارف عليه عالميا، بل أضاف مجالس متعددة لكل التخصصات والفئات الديموغرافية.

نعم، لم يكتف الدستور بزيادة صلاحيات الحكومة، بل أراد للخير أن يكون خيرين وطور صلاحيات المؤسسة الملكية الواسعة مما سيمكنها من تسيير البلاد من خلال حكومة ظل.*

نعم، سيبقى المغرب دائما أذكى ديكتاتورية في العالم! وهو طبعا ليس تونس!

____

إضافة: 22 يونيو 2011
هذا الرسم يوضح سلطات الملك في الدستور الجديد ويظهر بأن لا وجود لفصل السلط الذي هو أحد ركائز الديمقراطية (إضغط على الصورة لتراها بحجم أكبر)

* المشكل ليس في شخص الملك.. ولكن القيام بكل هذه السلطات يقتضي وجود “حكومة ظل” بكل موظفيها ومزانياتها تعمل خارج مراقبة البرلمان وبدون أية محاسبة، والأخطر من كل هذا تأثيرها على كل المؤسسات الأخرى (تنفيذية وتشريعية وقضائية).

وقد أظهر مقال نشر مؤخرا بأن ميزانية المؤسسة الملكية تفوق 2,5 مليار درهم سنويا (حوالي 330 مليون دولار) وتتعدى ميزانية أربع وزارات: النقل والتجهيز، الشباب والرياضة، الثقافة، والسكنى.

تعليقات: 5

1 صديقي { 06.20.11 - 3:58 م }

الدستور الجديدة أشبه بخلوطة بالزيتون !

2 عبد الحفيظ { 06.23.11 - 10:43 م }

المملكة الدستورية الديمقراطية البرلمانية الاجتماعية .. العظمى! … علاش ؟
لاننا في بلدان تريدنا ديموقراطيين على شروطها ، فكما عندكم عندنا ، و كما يدمقرطون الديموقراطية في بلادكم يدمقرطونها عندنا ، ليس المشكل في الرئيس – او الملك في حالتكم –
بل المشكل في حكومة الظل -الجيش في حالتنا – ، خلطة الزيتون المعروفة باسم الدستور
اصبحت بمذاق كريه عندنا ، فكيف حالكم ؟؟

سلام

3 محمد جمعة { 06.26.11 - 9:10 م }

ثقافة الهزيمة .. البقرة الضاحكة

علاء مبارك شارك في برنامج من سيربح المليون …… وصل لأخر سؤال، السؤال : من هو أكبر حرامي في مصر ؟ طلب مساعدة صديق وأتصل بأخوه جمال وقاله السؤال رد عليه أخوه و قال له: أنسحب باللي كسبتوا وما تخسرش أبوك!!

وطبقا لما نشرته وكالة أسوشيتدبرس فى 20 فبراير 2011 يصل مرتب رئيس الجمهورية فى مصر إلى 4750 جنيها شهريا (حوالى 800 دولار أمريكى )، و نشرت شبكة الأخبار الأمريكية CNN فى 13 فبراير 2011 نقلا عن صحيفة التلغراف البريطانية قالت مصادر أستخباراتية غربية، أن مبارك أستخدم الأيام الـ18 التي أستغرقت المتظاهرين للأطاحة به، في نقل ثروته الهائلة إلى حسابات بالخارج، لا يمكن أقتفاء أثرها، والرئيس المصري السابق متهم بجمع ثروة البعض يضعها عند رقم يصل إلى حوالى 40 مليار جنيه أسترليني خلال فترة توليه الرئاسة على مدار 30 عاماً ، و ثروته موزعة في مصارف أجنبية، وأستثمارات، وسبائك ذهب وعقارات في لندن ونيويورك وباريس وبيفرلي هيلز، ولدى قناعته بأن سقوطه أصبح وشيكاً، مبارك حاول وضع ثروته في أماكن بعيدة عن أي محققين محتملين.

وقال مصدر أستخباراتي غربي رفيع، أن مبارك بدأ تحريك ثروته خلال الأسابيع الأخيرة : “”نحن على علم بوجود بعض الأحاديث العاجلة بين أوساط عائلة مبارك حول كيفية حفظ هذه الأصول.”” وتابع : “نعتقد أن مستشاريهم الماليين نقلوا بعض من تلك الأموال، فإذا كان لديه بالفعل أموال في زيورخ” فلقد ضاعت الأن.” …

… باقى المقال بالرابط التالى http://www.ouregypt.us

4 الرسالة الثانية إلى سي بنكيران—عـلاش؟ { 11.29.11 - 7:15 م }

[…] لازلت أومن بأن دستور المغرب ليس ديمقراطيا وبأن ممارسة الملك لسلطات تنفيذية وتعينه للولاة […]

5 معهد لغة الجسد { 08.11.16 - 3:35 م }

شكرا لكم مقال جيد

Leave a Comment