تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم
صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

أفكارك أهم مما تعتقد… فقط دونها

إذا كنت تعتقد بأن أفكارك تستحق أكثر من 6/20 التي أعطاكها الأستاذ في مادة الإنشاء، أو عندك رأي حول ما يجري من حولك إما عن أولاد الحومة أو أولاد الحكومة، أو تجد صعوبة في الصمت عندما يقال في المسجد “أنصتوا.. فمن لغى فلا جمعة له”، أو لا تحتمل سماع نشرات الأخبار الرسمية أو قراءة المقالات الخشبية، فأنت تصلح أن تكون مدونا!

كي تصبح مدونا لن تحتاج إلى شهادة مدرسية أو تصريح من البلدية أو تكوين من أي كان .. في مدونتك الشخصية، ستصير الملك الوحيد، يمكنك نشر ماتريد كيفما تريد ولن يخيفك القلم الأحمر للأستاذ!

إذا اقتنعت بفكرة التدوين، إليك بعض التفاصيل من تجربتي الخاصة:

بدأت التدوين في يناير عام 2006 . ربما اكتشفت قيمة المدونات بعد متابعتي لثورة مصر خلال 2005 التي قادتها حركة كفاية… نعم، عرفت مصر ثورة قبل 2011, وكان ذلك قبل إنتشار فيس بوك خارج بعض الجامعات الأمريكية وقبل ظهور شيء إسمه تويتر. لم تنجح تلك الثورة في إسقاط النظام، لكنها نجحت في دفع الكثير من الشباب المصري إلى التعبير عن أرائهم ومطالبهم من خلال المدونات.

في تلك الفترة بدأت أبحث عن المدونات المغربية، ووجدت أن أغلب المدونين اختاروا التعبير بالفرنسية حتى عند الكتابة في مواضيع سياسية واجتماعية من المفروض أن تناقش باللغة المحلية, وهذا ما أعطاني فكرة تسمية أول مدونة لي “بلا فرنسية!” … والباقي يمكنكم التعرف عليه في صفحة سيرة شبه ذاتية.

مع قرب الانتخابات التشريعية المغربية لعام 2007 ، كتبت تدوينة بعنوان: “هل حان وقت السياسة على المدونات في المغرب؟” جاء فيها: “تطور المدونات العربية في المغرب قد يأخد بعض الوقت إلا أنني متفائل جدا بمستقبلها وأتوقع والله أعلم أنها ستعرف قفزة نوعية مع قرب الإنتخابات كما جرى في دول أخرى من أمريكا إلى إيران مرورا بمصر.” ومن ضمن الأسباب التي ذكرت، إنتشار إستخدام الإنترنت خاصة عند الشباب…لكن كم كنت مخطئا! لقد كان إستخدام ورقة مائة درهم أكبر بكثير من إستخدام الإنترنت في الحملات الانتخابية لعام 2007 .

والآن ونحن نعيش ربيع الحرية العربي وقرب إنتخابات أخرى، لا أريد أن أتوقع شيئا لكنني أريد أن أدعو قرائي إلى كتابة أفكارهم كيفما كانت، وليس بالضرورة في السياسة، في مدونات. فعند تدوينك لأفكارك وطرحها للنقاش فإنك تنميها أو تصححها، ستفيد الآخرين وتستفيد منهم. وبعد مدة، ستلاحظ بأن أفكارك أصبحت أكثر تنظيما وأسلوبك أكثر سلاسة. وقد تجد بعضها يتناقله آخرون في منابر أخرى.

قد يتساءل البعض، هل لا زالت المدونات مهمة بعد إنتشار إستخدام الشبكات الاجتماعية مثل فيس بوك و تويتر؟ جوابي هو نعم. ما تكتبه على فيسبوك يعيش يوما أو يومين، وما تكتبه على تويتر يعيش دقائق، أما ما تكتبه على مدونتك فيبقى مكتوبا بطريقة منظمة وقابل للوصول إليه عن طريق محركات البحث. زد على ذلك أن ما تكتبه على مدونتك هو من عصارة أفكارك وليس فقط إعادة نشر روابط وفيديوهات نشرها أصدقاؤك وليس مختصرا في 140 حرفا كما في تويتر أو 420 حرفا في فيس بوك.

إطلاق مدونتك لا يعني أنك ستتخلى عن الشبكة الاجتماعية، بالعكس، تلك الشبكات ستفيدك في نشر تدويناتك على أوسع نطاق، حيث سيقوم أصدقاؤك بمشاركة روابطها مع أصدقائهم وستتلقى مزيدا من ردود الفعل عما تكتبه.

وهذه بعض النصائح ربما قد تفيدك في الدخول إلى عالم التدوين (نشرتها سابقا على تويتر)

1. قل رأيك بصراحة، من يقرأ مدونتك يهمه رأيك أنت، فلا تحاول ذكر كل الآراء وإرضاء كل الناس، ولمن يخالفك الرأي أن يكتب تعليق
2. التواضع خلق جميل لكن لا داعي لكتابة ‘رأي متواضع’، ‘مدونة متواضعة’.. عبر عن رأيك بدون عقدة نقص فالجميع يعلم بأنك لست نبيا
3. تحرر من عقدة الاستشهادات التي تربينا عليها في مادة الإنشاء. لا داعي لفتح مدونة إذا كنت ستسرد فقط ما قاله الآخرين
4. أدخل مباشرة في الموضوع! أحيانا تقرأ مقالا تعجز عن فهم هدفه: ” .. معلوم أن .. ومن جهة أخرى ..” حينها أقفز إلى الخاتمة.. أو أغادر الصفحة
5. أحسن الكلام ما قل ودل.. فلا داعي لإضافة كلامات أو جمل أو فقرات لا تضيف للمعنى شيئا
6. إختر عنوانا معبرا لمقالك مختصرا لمضمونه، ومقدمة شافية لكسب إهتمام الزائر في 7 ثواني الأولى

هناك عدة خدمات مجانية لإستضافة مدونتك أهمها خدمة غوغل و خدمة ووردبرس وهما معا يدعمان اللغة العربية.

إذا إحتجت إلى تفاصيل أكثر راجع الكتب التالية:

دون وتحرر: دليل التدوين (PDF) ألفه مجموعة من المدونين المصريين

دون من أجل قضية! (PDF) دليل مترجم من الإنجليزية من إنجاز موقع أصوات عالمية

كتاب ألف باء التدوين (PDF) للمدون المغربي محمد الساحلي

تعليقات: 17

1 fatima { 07.13.11 - 7:30 م }

شكرا عن هده النصائح النافعة بحق.الجميل في الأمر أن المقال تطبيق لا إرادي لهده النصائح<فهو شدني إليه وأثار اهتمامي لأول وهلة ثم أخدني للآخر لأنني أحسست فيه بالصدق والمصداقية والنفع. والغريب في الأمر أنني أول أمس على التويتر لاحظت بعض وجهات النظر جعلتي آسف لكونها ستروح مع الصفحة التي كتبت عليها يا خسارة. وفكرت لهنيهة أن أبدأ التدوين.لأنه كما أنني تأسفت لمحو أفكار غيري فربما أفكاري أثارت اهتمام أحدهم . أنا كسولة كثيرا لكن مقالتك جعلتني أفكر في الأمر لأنك برهنت أن هنالك أكثر من مزية…. مع تحياتي.

2 علاء الدين { 07.13.11 - 10:06 م }

السلام عليكم،
في الحقيقة أعتبر أنا مبدأ الانصات هو ما يقود إلى ابداع فيما بعد موقف أو رأي خاص يمكن أن يصبح تدوينة، لدى أعتقد أنه من الأفضل للمدون أن يقرأ وينصت أيضا لما ينتجه الأخرون من أفكار ويكون ممن سمعوا قول “أنصتوا..” فأنصتوا واستفادوا وأفادوا !!

3 أحمد { 07.14.11 - 12:13 ص }

شكرا لك أختي فاطمة،
سعدت باسفاذتك مما كتبت واتمنى أن أرى مدونتك قريبا!

4 أحمد { 07.14.11 - 12:23 ص }

شكرا أخي علاء الدين،
كلامي لا يدعو إلى عدم الإصغاء.. كل ما في الأمر أن الكثير يحبذون التلقي والسكوت على مجهود الكتابة والتعبير.. المدونة تعطيك فرصة للتعبير وفي نفس الوقت الاستفاذة من الاخر من خلال التعليقات.

5 أسامة { 07.15.11 - 2:46 م }

أنا مدون جديد , لكن أجد صعوبة في تصميم المدونة , هل من نصائح ؟

6 أحمد { 07.15.11 - 6:21 م }

في البداية يمكنك إستعمال القوالب الجاهزة… ثم حاول فهم كيف تعمل وتعلم مبادئ HTML و CSS

7 مهاجر { 07.17.11 - 5:56 م }

بمجرد أن قرات هاته التدوينة دهبت مباشرة وفتحت مدونة لا أعرف مادا ساكتب فيها لكن فتحتها على العموم شكراً لك …تحياتي …

8 إيمان { 07.17.11 - 10:25 م }

ها أنذي قمت بإنشاء مدونة خاصة بي قبل أشهر .. لكنني لا زلت لم أصل الى ذاك المستوى من الابداع .. سواء من التعبير او غيره .. لا اعلم لماذا احس غالبا ان هناك شيئا ما ” ناقص ” في تدويناتي و كذا في المدونة !! وكذا لا ادون الكثيير عليها و انما احفظها في دفتر خاص بي -.-”

عسى ان تخبروني بانتقاداتكم .. اذا انتم قمتم بزيارتي عليها .. فانا اتشرف بمروركم :) :)

9 أحمد { 07.18.11 - 8:07 م }

مهاجر: مبروك عليك مدونتك.. شرف لي أن أكون أحد الأسباب التي دفعتك للكتابة..

10 أحمد { 07.18.11 - 8:16 م }

إيمان: مدونة جميلة .. لا تبحثي عن الكمال فالكمال لله!

عندما أكتب تدوينة جديدة، أشعر دائما بأنها الأخيرة لأنني غالبا لا تكون عندي فكرة لتدوينة القادمة، كما أنني لا أربط نفسي بجدول زمني محدد.. أكتب فقط عندما تبدأ الأفكار تشوشني وأشعر بالرغبة في طردها من راسي (إلى المدونة) كي أستريح … لكل شخص أسلوبه في الكتابة يطوره بالممارسة ..

11 إيمان { 07.18.11 - 9:44 م }

شكرآ :) .. بكل تأكيد لن أبحث عن الكمال .. فكما يقال ” Nobody’s perfect ” :)
سأحاول قدر المستطاع الابتعاد عن فكرة وضع جدول زمني محدد .. فأنا لا احبذ هذه الفكرة مطلقآ

على العموم شكرآ على زيارتك .. و بالتوفيق لنا ولك و لجميع المسلمين
و عواشرك مباركة :)

12 أرض الوثائقيات { 07.30.11 - 2:28 ص }

شكرآ

13 ابوياسين-محمد.د { 08.17.11 - 2:24 م }

بسمالله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اخرالانبياء والمرسلين وعلى اله وصحبه والتابعين باخلاص واحسان..اما بعد السيد احمدمدون “بلا فرنسية”افكار جيدة ولو انهابعيدةكل البعدعن ساحة الصواب المنشود في هده الفترة الداجنة من تاريخ الامةالتي تكالب عليها المتكالبون من الداخل والخارج..اعلم اخي(الهمك الله لطريق الجادة السليمةوسط هدا الجحيم العربي /الدي تسمونه بالربيع العربي) انه طيلة 30 سنةمن الغوص في اغوار الملف السري لوثائق الرؤوس المدبرة لحكومة العالم الخفية..او الاسرار التنظيميةلاتباع المجمع النوراني العالمي الدي يسيطر عليه حاخامات الاستدة العظمى للمحافل الماسونية العالميةلتنفيد كافة البنود التي توصلهم الى قيام “دولة اسرائيل الكبرى”تمهيدا للاعلان عن ” مملكة صهيون العالمية”..واعلم يااخي ان مئات الوثائق والادلة القاطعة والحجج الاكيدة والقرائن المتعددة والتي هي بحوزتي طيلة 30 سنة من البحث والتقصي في كل ما يتعلق بالاسرار التنظيمية لحاخامات حكومة العالم الخفية تجعلني (مع الحصار الاعلامي الصهيوني طيلة مدة الكتابة والبحث في هدا المجال)اتضورالما وحزنا عن المصيرالقاتم القادم بكل انواع الاستعمار والاستغلال والقهر والدل الدي سيمارس على اطفالنا القادمين غداتحت رعاية الملك اليهودي العالمي (كما يزعمون)..انه الجحيم العربي الدي تقوده شرادم عبدة الشيطان وزعماء جناعات الشدود الجنسي واتباع انصار السلام والتسلح الخلقي والروتاري الدولي والنساء المتفائلات والصليب الوردي ومنظمة الاسود والليونزوشهود يهوه..و..و..و/لدي 32كتاب من تاليفي كلها ابحاث علمية مطعمة بكل الادلة والحجج التي لا مجال معها للجدال-فهل هناك من مساعد على نشر هده الحقائق على شعوب العالم لمعرفة الحقيقة………..

14 محمد { 09.15.11 - 11:30 ص }

السلام عليكم ورحمة الله ، أشكر أخي أحمد على هذه النصائح
كيف أستطيع إنشاء مدونة (.com) أنا الآن أمتلك مدونة من مكتوب لكن أريد أن تكون لي مدونة خاصة بدون تدخل موقع مكتوب .. يعني مثلا mohamed.com وليس mohamed.maktoobblog.com

15 أحمد { 09.15.11 - 2:24 م }

بلوغر ووردبرس يقدمان خدمة الترقية إلى دومين خاص بمقابل مادي WordPress.com blogger.com

16 أنافلاو { 11.12.11 - 1:32 ص }

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

هذه المرة لا أذكر كم التي أقرأ فيها هذه المقالة التي دفعتني للتدوين

آشان نقول ليك . . وا معا ساليت القراية قاديت فالبلاصا مدونة . .

ذهبت طويلا حتى عمراااات المدونة بالكتبااا واتبعت إرشاداتك على قدر المستطاع

ثم جئتك اليوم بالنتيجة

http://anaflow-expressed.blogspot.com

تأكد أنك كنت السبب .. وبفضل مقالتك بعد فضل الله عز وجل . . خرج صوتي وظهرت هذه الصفحة

تشرفني زيارتك أخي أحمد وكذلك زيارة كل شخص . . شجعوا أختكم أنافلاو على الإستمرار :)

17 أحمد { 11.12.11 - 10:20 م }

سعدت جدا بأن هذه التدوينة دفعت شخصا آخر لبداية التدوين.. أتمنى لك التوفيق وارجو أن تنضمي إلى هذه المجموعة لتبادل الخبرات مع مدونين مغاربة متميزين
https://www.facebook.com/groups/226020747443853/

Leave a Comment