تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم
صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

متى ستنتهي الحرب الباردة بين المغرب و الجزائر؟

شاهدت بالأمس عناقا حارا بين الرئيسين الجزائري والفرنسي خلال زيارة هذا الأخير للجزائر وتساءلت في نفسي : إذا كانت فرنسا صديقة حميمة للجزائر كما هي صديقة حميمة للمغرب فما يمنع من أن تكون الجزائر والمغرب صديقين حميمين؟ إلى متى ستستمر الحرب الباردة بين البلدين الجارين؟ لا تهمني هنا العلاقات بين الزعماء، بقدر ما تهمني مصالح الشعبين المعطلة والخسائر المادية والإنسانية التي يخلفها هذا الجدار الفاصل بين أبناء العمومة في البلدين.

وبالمناسبة، هناك مقولة سمعتها في الصغر ربما أثرت في نظرتي للأحداث السياسية وهي ” :ليس في السياسة صداقة دائمة ولا عداوة دائمة، وإنما مصالح مشتركة” . مثل هذه المصالح هي التي دفعت بالرئيس الفرنسي ساركوزي إلى حضن الرئس بوتفليقة أول أمس وعقد صفقات بملايير الدولارات غير مبال بدعوات بعض الجزائريين لإعتذار فرنسا أولا عن جرائم الإستعمار. وهذا أيضا ما يسميه الأمريكان “البراغماتية” التي تدفع بالإختلافات الإيديولجية في العلاقات الدولية جانبا من أجل تحقيق مصالح مادية.

المصالح المشتركة، بالرغم من أنها رؤية نفعية للعالم، إلا أن تطبيقها يحتاج إلى عقول نيرة وليس فقط إلى “حكمة الزعيم” وحاشيته. لهذا تجد الحكومات الغربية تعتمد على مراكز البحث والجامعات، المستقلة عن الدولة، من أجل تعريف تلك المصالح ورسم الطريق للوصول إليها، ولا تتخذ قرارات عشوائية ومزاجية بربط العلاقات وقطعها مع الدول الأخرى على طريقة زعمائنا.

حتى وإن بدت قرارات الدول المتقدمة كأنها تهور من رئيس “أبله”، مثل استعمار العراق، إلا أنها اعتمدت على أبحاث لخبراء (بشواهدهم العلمية وتجاربهم العملية) نظروا لها قبل عقود إنطلاقا من رؤيتهم لمصالح بلادهم.

وعلم السياسة ليس علما صحيحا مثل الرياضيات أو الفيزياء، لهذا فإن علماءه قد يتوصلون بنتائج مختلفة لنفس المشكلة وهذا مايفسر إختلاف السياسة بين رئيس وخلفه مثلما هو الحال بين شيراك وساركوزي. وهذا الإختلاف ليس بالضرورة في رؤية المصالح، ولكن في كيفية الوصول إليها.

العلاقة البينية في الدول المتخلفة (ولا أقول العربية فقط) لا تتبع لا إيديولوجية ولا مصالح مشتركة ولا براغمتية ولا أي منطق عدا “مزاج الحاكم” لهذا يحار أي عقل سليم في إيجاد تبرير لسياسات دولنا تجاه بعضها البعض. كان الله في عون طلبة كليات الحقوق وأساذتهم الذين يحاولون التنظير في في سياستنا وعلاقتنا الدولية!

تعليقات: 30

1 AKHALARAB { 12.07.07 - 10:47 ص }

السلام عليكم
اولا اهنئ الأخ العزيز على مدونته الجديدة “علاش” ثم أبارك له وإياكم العيد الكبير “عيد الاضحى” و إن شئتم بالسنة الجديدة أيضاً
أتدخل لأتكلم عن صفقات ساركوزي في المغرب و الجزائر مع بداية ولايته حيث كانت مجموع الصفقات مع المغرب هو 3 مليارات أورو بينما بلغت ال 5 مليارات أورو مع الجزائر و أقول “علاش” بالمناسبة …!!!؟؟؟
لماذا بدأ ساركوزي بإتفاقيات الشراكة مع هاتين الدولتين مع أن أغلب المهاجرين كانوا متخوفون من توليه كرسي الرئاسة ؟؟؟…
هل صحيح أنه من أجل التعاون مع هذه البلدان التي في طور النمو و اعانتها على تحديث قطاعاتها الحيوية و بنياتها التحتية …؟؟؟
أم لإغراقها في ويلات المديونية و استمرار التبعية الإقتصادية…؟؟؟
أم أن الرئيس الفرنسي أراد انعاش الشركات الفرنسية الكبرى و بالتالي الاقتصاد الفرنسي عموما بهدف استمالة القوى الإقتصادية الداخلية …؟؟؟
أم هناك نية مبيتة بعد ابرام هذه الصفقات المبكرة ليبقى له الوقت الكافي للنيل فيما بعد من المهاجرين …!!!؟؟؟
أو أن هذه الاسباب جميعها كانت من تخطيط الداهية ساركوزي… الذي نعته أحد الصحفيين بالثعلب الماكر …!!!؟؟؟
فماذا ينتظر المهاجرين المغاربيين من قوانين خانقة بعد ان عقدت صفقات ضخمة مع دولهم و حكوماتهم …!!!؟؟؟
و من يدري قد يحظى المهاجرون بالمزيد من الامتيازات نظرا لما عقدت بلدانهم من اتفاقيات شراكة ستدر اموالا طائلة على الشركات الفرنسية …!!!
و السلام عليكم

2 مدونة علاش؟ » أرشيف المدونة » تخفيضات ساركوزي! { 12.11.07 - 10:13 م }

[…] العديد من التساؤلات التي يمكون طرحها حول تلك المشتريات، لكنني أحب أن […]

3 أحمد { 12.13.07 - 1:27 ص }

شكرا أخ العرب على الزيارة وعلى الأسئلة العميقة. ولقد حاولت أن أتطرق إلى جانب منها في إدراج جديد.

4 توفيق برج بوعريريج { 07.10.08 - 7:09 م }

اتمنى ان تتطور العلاقة بين الجزائروالمغرب

5 جزائري { 10.10.08 - 10:37 ص }

مبروك اخي على المدونة الرائعة ومزيد من التقدم لشعب المغربي الشقيق
في الحقيقة ساركوزي يتحلى بثقة الجميع بفرنسا حتى وان كان بعض المهاجرين مستائين منه بعد تضييقه عليهم .
حسب رايي فان العلاقات الفرنسية الجزائرية سوف تطور ادا اعترفت فرنسا بجرائمها او سوف تتقهقر ادا بقيت الامور على حالها وهدا يضهر جليا في صفقات السلاح التي انعدمت بين الجزائر وفرنسا

6 نهال { 12.29.08 - 1:09 م }

ارجوكم قولولي ما هي المساحة بين الجزائر و المغريب

7 متعطش لعروبته { 01.06.09 - 11:02 م }

السلام عليكم
سنة سعيدة لكل عربي متعطش لعروبته
الذي يجري هنا في المغرب العربي من تفاقم الازمة على الخصوص بين المغرب و الجزائر الشقيق هو جيو سياسي بين البلدين.
التبعية الاقتصادية و الاستعمار الاقتصادي حتم على البلدين ان يبقى كل في حاله و الا ان تخرب البلد من الداخل.
فلينظر الجميع الى تكتل الاوربيين فيما بينهم و توحيد عملتهم مع اختلافهم في اللغة و الدين ، مهما قاسو فيما بينهم من حروب شارسة.
اما نحن فلدينا ملة واحدة ودين واحد ولغة واحدة لكن اقتصادنا متفرق لماذا؟ لمادا؟
لان الاخوان الجزائريين لا يحبون حرف الميم و اقولها مرة ثانية حرف الميم بما فيه ملك و مغرب وصحراء مممغربية..
او لانهم يحبوا ان يحرروا العالم و يحرروا الصحراويين المغاربية و هم لم يحرروا انفسهم من التبعية الفرنسية.
فكافنا من نعيش على الماضي و لبني لاطفالنا مسقبل مليء بالحب و الازدهار.
و السلام عليكم

8 عربي { 05.01.09 - 6:01 م }

الجزائر دولة عربية إسلامية تهتم بتطور شعبها و ترى ما ينفع شعبه ، السؤال المطروح لمادا لم تغلق الحدود الشرقية للجزائر ؟
الجزائر عانت الويلات في العشرية السوداء و دماء الشهداء الجزائريين( دماء الجيش التحرير الوطني و دماء الجيش الوطني الشعبي) لم تجف بعد فكيف بنا نرضى بفتح الحدود.
فهم كل جزائري دولة و شعب حرب إسرائيل و إزالتها عن الخريطة العالمية و التاريخ يشهد على دللك.
( فقد شارك الجيش الجزائري في حرب 1967 وقد شارك أيضا في حرب 1973 وقد كانت مشاركة كبيرة وفعالة بشهادة الإخوة المصريين أنفسهم )
نحن نثابر حتى نصنع تاريخا و مجدا، نتعثر لنتعلم و الأرقام تدل على دللك.
(ترتيب القوات الجوية الجزائرية فهي تحتل الصف الأول إسلاميا وعربيا وإفريقيا و الصف الثالث في منطقة البحر الأبيض المتوسط بعد ايطاليا وفرنسا.وفيما يخص ترتيب القوات البحرية فهي الأولى عربيا وإفريقيا والثالثة إسلاميا بعد باكستان وإيران
أما ترتيب القوات البرية فهي الثانية عربيا وأفريقيا بعد مصر)
و إنشاء الله لعائدون للواجهة لتلقين أعداء الله و إعادة النخوة العربية الإسلامية .

9 محمد { 05.12.09 - 5:02 م }

إني أرى أنه من الأفضل أن تفتح الجزائر حدودها مع المغرب لأنها اليَد اليسرى للجزائر رغم ضعفها لكنَها تحسن الدِفاع… و يجب على الحكومة المغربية أن تسأل من الحكومة الجزائرية الإعتذار و أمام كل الحكام العرب لأنها هي من أغلقت حدودها في وجه الجزائريين عندما كانوا في محنة و ذلك كان سوء التصرف من قبل المغاربة أقصد الحكومة المغربية.. وبالنسبة للصحراء الغربية فهي الرجل اليسرى للجزائر فيجب أن تكون دولة مستقلة ….أما تونس و لبيا هما اليد و الرجل اليمنى للجزائر وهم بحاجة للأعضاء الذين هم في الجهة اليسرى لإكتمال قوتهم و الوقوف في وجه العالم…و شعوب هذه الدول هم الخلايا و هم العقل المفكر و الرأس المدَبر فإن نجحوا فذلك يعودوا إلى حسن نشاطهم وإتحادهم و حب بعضهم لبعضهم و هو ما يتعلق بالمجلاات المفيدة مثل الصناعة و الفلاحة وغيرهما و الثقافة و الرياضة و غيرهما و إن فشلوا فذلك لسوء نشاطهم و إتحادهم و خيانتهم لبعضهم……و هو مايتعلق التكبر و المخدرات و الخيانات ……..و بالنسبة للأمم المتحدة فهي ترى خيرا في أن يكون الجسسد بدون يد و رجل…و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

10 جمال من ابناء الخيام اكادير { 10.27.09 - 3:17 م }

السلام وعليكم اخواتي الكرام ان الجزائر هي التي لم تعترف بخطئها نحن المغاربة متسامحون نريد فتح الحدود لان الجزائر شقيقتنا وصديقتنا و المغرب هو الدي ساعدها على استرجاع استقلالها لهدا على الجزائر ان تنسحب على دعم التي يسمونها بوليزاريو و سوف تتقدم الجزائر حسن التقدم ان ارادت شعب الجزائر ان يعيش بسلام وسوف نكون متالين للعالم فنحن مسلمون وليس يهود ( المغرب= الجزائر) =دولة موحدة يا السلام ما اروع الاتحاد نحن اخوت والسلام

11 جمال ايت زكري (البرج) { 10.27.09 - 3:24 م }

يحي الشعب المغربي لان المغرب ام العرب و دولة سلمية نحن مغاربة حتى الموت عاش محمد السادس ملك المغرب

12 مجاهد { 11.12.09 - 11:25 ص }

كتب الصحفي المصري إبراهيم عيسي، من صحيفة الدستور المصرية مقالا على الأنترنت تحت عنوان ”عبد الناصر يحضر مقابلة الجزائر مصر في ستاد القاهرة” ··! نشر المقال على موقع الصحيفة· حاول الكاتب أن يتخلّص من التشنّج الحاصل في تعامل الإعلام المصري مع المقابلة الكروية فذكر في مقاله المطول:
أن الجزائر حرّرتها مصر ولكن لا ينبغي أن تمنّ عليها بذلك··! وأن مصر ضحّت بمصالحها مع فرنسا من أجل الجزائر، وتحدث عن حب الجزائريين لمصر ·· ولم يذكر شيئا عن كره المصريين للجزائر ··! وتحدث عن خشونة الجزائريين كأفارقة ولكنه لم يتحدث عن عنجهية المصريين نحو الجزائر··! المقال مليء بالمغالطات التي مررت (بالفازلين) كما يقال، ولكن الأمر لا يخفى على المتخصصين ··! ولمن أراد الاطلاع على الموضوع عليه بالعودة إلى النص الكامل في موقع الأنترنت··! ونحن نكتفي فقط بالتعليق على جزء يسير من المغالطات الكثيرة التي وردت في المقال· ومنها على الأخص فكرة تحرير مصر للجزائر·

سعد بوعقبة

تمنيت يا سيد إبراهيم عيسى لو تجرّدت من الأنانية المصرية فيما كتبت ولامست الحقيقة أكثر رغم أن ما كتبته يحسب خطوة منك على طريق التعامل مع الآخر غير المصري بما يليق، ومع ذلك مازلنا نلمس في كل جملة كتبتها في مقالك العنجهية المصرية الناعمة تنساب بين السطور·
أولا: أنت لم تنف المنطق المصري الذي ظل طوال نصف قرن يردّد بأنه هو الذي حرّر الجزائر ·· وإنما قلت فقط (وهذا كرم منك كمصري) أن ذلك ينبغي أن لا يتبع بمنّ، فهو واجب مصري نحو تحرير الآخرين ··! وأوردت التقرير الذي كتبه الملحق العسكري المصري في باريس في الخمسينيات لفتحي الذيب المسؤول الأمني المصري المكلف بالتعامل مع الثورة الجزائرية كدليل على تحرير مصر للجزائر··! والذي لا تعرفه يا سي براهيم ولم يعرفه العقيد الذي كتب التقرير من باريس ولم يعرفه أيضا فتحي الذيب هو أن محتوى التقرير قد سرّب لعقيدكم من طرف جزائريين في باريس عبر فرنسيين يتعاملون مع الثورة الجزائرية سرا وهذا بعد أن بدأت الشكوك تتسرب إلى قيادة الثورة الجزائرية في القاهرة من أن مصر فتحي الذيب يمكن أن تحشر أنفها في شؤون الثورة الجزائرية وتفعل بها ما فعلت بقضية فلسطين وقد قال لي هذا الكلام المرحوم سي المبروك (عبد الحفيظ بوالصوف) وقال لي إن محتوى هذا التقرير يوجد في وثيقة من وثائق الثورة الجزائرية الخاصة (بالمالف) وزارة الاستعلامات والتسليح التي كان يشرف عليها المرحوم سي المبروك··! فالتقرير إذًا، من صنع الجزائريين لغرض معرفة مدى استعداد مصر لبيع الثورة الجزائرية لفرنسا·
وبعد هذا التقرير تأكدت قيادة الثورة من أن فتحي الذيب لن يتردد في بيع الجزائر والجزائريين الثوّار للفرنسيين متى كانت مصلحة مصر مضمونة··! لذلك افتعل الثوّار القادة (الباءات الثلاثة) أزمة مع فتحي الذيب لنقل قيادة الثورة إلى تونس ··لأن مصر تريد أن تتفاوض مع فرنسا من وراء ظهر الثوّار··! تماما مثلما تفعل اليوم بالفلسطينيين··! وفتحي الذيب لم يقل الحقيقة في كتابه حين تحدّث عن أسباب نقل قيادة الثورة من مصر إلى تونس ·· وكذب حين قال : إن ذلك له علاقة بصرف الثوّار لأموال الثورة في القاهرة على الفساد ··! وفعل ذلك لتشويه قيادة الثورة لأنها رفضت حشر أنفه في شؤونها ··! كما يفعل عمرو سليمان الآن بالفلسطينيين·
ويتحدث ابن طوبال – أطال الله عمره – وبوالصوف ومنجلي – رحمهما الله – عن خلافات حقيقية بين قيادة الثورة وفتحي الذيب وصلت حتى لأسماع جمال عبد الناصر الذي اعتبر الباءات الثلاثة عقبة في وجه تمصير الثورة الجزائرية· وبلغ الضغط أشدّه حين طلبت مصر بأن تأخذ حق عبور السلاح إلى الثوار أي أن تأخذ نسبة من السلاح الذي يشحن من أروبا الشرقية إلى الثوّار في الجزائر عبر مصر·
وقال أحد الباءات الثلاثة، عبد الله بن طوبال – أطال الله عمره – أنه طار إلى الاتحاد السوفياتي بتكليف من قيادة الثورة ليطلب من قادته شحن السلاح إلى ليبيا مباشرة··· لأن مرور السلاح عبر مصر أصبح يواجه صعوبات· ولكن كروتشوف عندما قابل ابن طوبال قال له :إن الاتحاد السوفياتي لا يتعامل مع الرجعية العربية ويقصد ليبيا الملك السنوسي··! فقال ابن طوبال لكروتشوف : سأخبر ثوّار الجزائر بأن قيادة الاتحاد السوفياتي ترفض تزويدهم بالسلاح ··! فهم كروتشوف كلام ابن طوبال على أنه تهديد ··فقال كروتشوف لبن طوبال : أنسيت أنك تتحدث مع زعيم القوة العظمى التي تسمى الاتحاد السوفياتي· فأجابه ابن طوبال: أنا لم أخطئ في ركوب الطائرة ·· وأعرف أنني جئت إلى القوة العظمى··!
بهذا المنطق كان الثوّار يتحدثون مع الكبار ولا ينتظرون من ثوّار الانقلابات الذين لا يفرقون بين (السبغة الحمرة والدم) كما قال المرحوم بومدين أن يحرّروا لهم أرضهم من الاستعمار؟!
ولمعلوماتك يا سي براهيم أيضا أن قيادة الثورة أقدمت على إعدام أربعة عقداء من خيرة قادة الثورة الجزائرية، وهم لعموري ولعواشرية ورفاقه لأن فتحي الذيب أراد أن يحدث بهم فئة داخل الثورة لصالح تمصير الثورة··! تماما مثلما أعدمت الذين تعاملوا مع فرنسا خارج قرار القيادة الجماعية في موضوع المفاوضات ومنهم قادة في الولاية الرابعة ورئيس لجنة التنسيق عبان رمضان رحمه الله ··! وكل ذلك من أجل أن لا تكون لأي أجنبي يد في قيادة الثورة··!
والمصيبة أن قيادة الثورة عندما انتقلت إلى تونس واجهت صعوبات أيضا في موضوع التسليح والتدخل في الشؤون الداخلية للثورة من طرف بورفيبة ··! فطالب هذا الأخير بحقه في أخذ نسبة من السلاح لقاء العبور كما كانت تفعل مصر··! ولكن الثورة ردّت عليه بقوة ووصل الأمر إلى حد أن بورفيبة تفاهم مع ديغول على رأس الثورة الجزائرية فيما سمي بحكاية ”الخبر المسموم”! كل هذا حدث لقيادة الثورة وهو موثّق ·· والحياء هو الذي يجعل الجزائر لا تجاري ادّعاءات المصريين··! وتكشف هذه الحقائق بالوثائق·
والمضحك في الأمر أن الثورة الجزائرية بقيت في العقل العربي والمصري هي جميلة بوحيرد وإلى حد ما ابن بلة ··! أي ثورة على طريقة علب الليل في شارع الهرم ··! وإذاعة صوت العرب في القاهرة الذي لم تكن لأخبارها أية علاقة بما يحدث في حرب الجزائر·
ثانيا : يا سي براهيم، ميلاد ثورة الجزائر لم تكن وراءه أية قوة أجنبة لا عربية ولا أجنبية·· ويكفي أن أخبار اندلاع الثورة في أول نوفمبر سمعت به القاهرة بعدما نشرتها الصحف الفرنسية··!
ولمعلوماتك أيضا يا سي براهيم أن الثوّار الخمسة الذين فجّروا الثورة قد أجّلوا الأمر عدة شهور لأن أسد القبائل، كريم بلقاسم، لم يلتحق بعدُ بقيادة الخمسة ·· وعندما التحق أصبحت القيادة تتكوّن من الستة! وقد قال كريم بلقاسم لقائد الثورة وأسد الأوراس ابن بو العيد: من أين تأتي بالسلاح، فقال له من الثكنات العسكرية الفرنسية التي نهاجمها ··! ومن أين تأتي بالمال، فقال له من اشتراكات أبناء شعبنا في الثورة، ثم ماذا عن الدعم؟ فقال له نعتمد على دعم الشعب وحده ·· فقال له كريم على بركة الله لنبدأ الثورة·· ثم أردف لو قلت لي : سأعتمد على العرب في المال والسلاح فلن أجاريك ··! هذا هو المنطق الذي ساد كل مراحل ثورة الجزائر ··!
ثالثا : حتى في عهد الاستقلال لم تكن مساعدة مصر للجزائر بذات قيمة ·· ونتذكّر كيف أرسل عبد الناصر لابن بلة باخرة مهترئة تفجّرت في ميناء عنابة فدمّرت نصف المدينة··· وأرسل ثلاث طائرات حربية إلى قاعدة ورفلة··· وبعد الانقلاب الذي حدث في 19 جوان 1965 أرسل ناصر من جديد الطيار حسني مبارك لاسترجاع هذه الطائرات·· لأن مصر منحت الطائرات لابن بلة وليس للجزائر ··· وعندما أطيح بابن بلة استرجعت مصر الطائرات ··· ويحكي العقيد الطاهر بوزغوب أن مبارك عندما حضر إلى القاعدة العسكرية في ورفلة دخل في مشادات مع المجاهدين لأنه بقي في غرفته بنادي الضبّاط وطلب أن ينقل له الطعام إلى هناك ··· ولكن المجاهدين رفضوا ذلك وقالوا له لابد أن تنزل إلى المطعم مثلك مثل بقية الجنود والضبّاط؟! فالجزائر ليس فيها الباشا والبيه وفيها المجاهد فقط! والمصريون كانوا يعتقدون أنهم استولوا على الجزائر ومصّروها بعد الاستقلال من خلال وجود ابن بلة على رأس الدولة·· والكل يتذكر السفير المصري علي خشبة وكيف كان يتصرف في الجزائر وكأنه هو الرئيس وليس ابن بلة· وعندما عزل ابن بلة في 1965 ثارت ثائرة مصر عبد الناصر وفتحي الذيب·· وكان رد الجزائريين الثوار: لا شأن لكم بدولة الجزائر إذا أقدمت على عزل موظف من موظفيها!
رابعا : حتى الإعلام المصري غطى الثورة الجزائرية بطريقة تعيسة، فكان صوت العرب من القاهرة ”يخرط إعلاميا” بالشقشقة اللفظية ولم نسمع بأي صحفي مصري دخل مع الثوّار إلى داخل التراب الوطني في وقت الثورة عكس السوريين الذين أرسلوا أطباء إلى الثوّار ومنهم الدكتور إبراهيم مخوس ونور الدين الأتاسي وزعين وغيرهم·
خامسا: أما في حقل الكرة فالكل يعرف بأننا عندما كنا أثناء الثورة، أي قبل 1962 كنا نلعب معكم في القاهرة نصف ماتش ونسلم الشوط الثاني للأشبال ليلاعبوكم، لأنكم لم تكونوا أبدا ندا لنا ··فقد كنا آنذاك نتعادل مع البرازيل ونهزمها وتهزمنا وهي من هي في هذه اللعبة في العالم ·· وقبيل انقلاب 19 جوان 1965 لعبت الجزائر مع البرازيل في وهران وانهزمت الجزائر بهدف لصفر سجله البرازيليون بصعوبة كبيرة!
نعم أتفق معك يا سي ابراهيم بأن الكرة لا ينبغي أن تتحوّل إلى سياسة، لكن الجزائر والجزائريين سئموا من العنجهية المصرية التي تقول دائما بأنها هي محور الكون ·· ومازلت كجزائري حر أحقد على حكومة بلدي لأنها لم ترد بما يقتضيه الرد عندما فرضت مصر التأشيرة على الجزائريين ·· ! ويا ليتها فعلت مع مصر مثلما فعلت مع المغرب··!
وأنا شخصيا زرت القارات الخمس وزرت كل الدول العربية بدون استثناء إلا مصر ·· لأنني أرفض أن أضع فوق جواز سفري تأشيرة دولة تقول إنها تريد توحيد العرب بعد أن حررتهم ! وقد صادف أن اضطرتني الظروف المهنية لأن أمر بالقاهرة ففضلت أن أنام في فندق المطار·· ولا أطلب تأشيرة حتى ولو كانت تأشيرة عبور·!
سادسا وأخيرا : يا سي براهيم نصيحتي لكم ولعقلاء مصر أن تتركوا هذه العنجهية المقيتة ·· فأنتم منذ أن ظهرتهم على مسرح قيادة العالم العربي ·· وهذه المنطقة تعيش الانكسار تلو الآخر·
وقد حان الوقت لأن تفهموا بأنكم أعجز من أن تقودوا هذه المنطقة ··! كما فعل الأتراك في عهد العثمانيين أو العراقيون في عهد العباسيين!
نعم أنتم الآن ملهى ليلي عربي كبير في هذا الليل العربي الحالك··· وبالفعل تصلحون لذلك ··لكن لا ولن يكون هذا الملهى الليلي صالحا لأن يكون قيادة أركان حرب تحرير العرب عسكريا وسياسيا·· فهذا الأمر له شروطه وهي بالتأكيد غير متوفرة فيكم الآن···!
إضحك يا ميزو وشدّ ”السيفون”*··
أَخرجنا لهم شُجعاننا وأخرَجوا لنا شُجعانهم، أخرجنا لهم أَعلامَنا وأخرجوا لنا أَعلامهم، أخرجنا لهم إِعلامنا وأخرجوا لنا إِعلامهم، أخرجنا لهم شهداءنا وأخرجوا لنا أهرامهم، أخرجنا لهم ”روراوتنا”، وأخرجوا لنا ”زاهِرهم”، زوّجنا ”سَعداننا” بـ”شَحاتتهم”، ورَسموا على عَلَمِنا رَقّاصَتهم ·· وعلى بعد شهر من ”المعركة” الفاصلة، ووسط غبار حوافر بعض الأقلام ”الزعباطة”، على صفحات بعض جرائدنا وبعض جرائدهم·· طلّ علينا من نافذة الأنترنت ولدٌ اسمه ”ميزو”·· قضى حَاجتهُ على بعض أقلامنا وعلى بعض أقلامهم، ومسح حاجته ببعض جرائدنا وببعض جرائدهم، ثم شدّ ”السيفون”* ورحل ضاحكا··
نعم؛ هي حكاية ”ميزو”، الذي فضح ما فاض عن كأس الصبر، عندنا وعندهم، في ساحة إعلاميّة عفنة، عمّرتها أقلام لم تبلغ بعد السن القانونيّة للكتابة، أقلام بمزاج خناجر، تسلخ من بقرة الأنترنت، وتكبّ في صفحاتها للرأي العام، دون إحساس بالمسؤوليّة··
”ميزو” يا سادة يا كرام، ولدٌ من الرأي العام – لا أدري إن كان من عندنا أم من عندهم- المهم، أنه فهم اللعبة جيدا، فرمى طُعمه الأنترنتي، إلى أسماك الصحافة عندنا وعندهم؛ حيث نشر خبرا مفبركا في إحدى المنتديات، على شبكة الأنترنت، مفاده أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزى، ردّ على سؤال أحد الصحفيين العرب في مقابلة صحفية نقلها موقع ”’sport Sefon’ أكد فيها ”أنه يصلي كل صباح حتى لا يصل المنتخب الجزائري لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا··”!
بعض الجدعان من عندنا ومن عندهم، وأثناء جولة صيد على الأنترنت، عثروا على طعم ”ميزو”، فسارعوا – كعادتهم – إلى سلخه، وكبّه على صفحات سبقهم الصحفي، وبإمضائهم طبعا أطعموا الرأي العام عندنا وعندهم طُعم ”ميزو”، الذي خرج عليهم في اليوم الموالي للنشر، مستهزئا ومرميا على قفاه من الضحك ··
اضحك يا ”ميزو”·· من حقّك أن تضحك، على مهزلة الصحافة العربية، أو لنقل بعض أقلام الصحافة العربية، الذين نصّبوا أنفسهم حُماة المعبد، أو مُتحدّثين باسم الله في الأرض·· اضحك يا ”ميزو” على خيبتنا وخيبتهم·· اضحك يا ”ميزو” وشدّ السيفون

13 asma { 01.18.10 - 3:43 م }

3ach al maghrib mmmmmmmmaarrooocc viv maroc 3ach al maghrib

14 asma { 01.18.10 - 3:46 م }

biladi al 7abiba al maghrib nmot 3lik 3ach al maghrib marrroooccc mmmaaarrroooccc maroc maroc

15 مغربي و مدافع عن وحدته الترابية { 01.18.10 - 10:32 م }

اخواني العلاقات التي ترجع الى الالاف السنين بين المغرب و الجزائر جد اخوية و جيدة و علاقة حب وود و لكن منذ ان تخلت اسبانيا عن الصحراء بموجب المسيرة الخضراء للملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله بدات العلاقات تسوء بينهما و في الحقيقة الصحراء مغربية 100%و المغرب و موريتانيا هما اللذان تقاسما الصحراء لكن الجزائر تدخلت لكي تطلب جزءا من الصحراء لكي تنفتح على المحيط الاطلسي و اطماعها هي التي جعلتها تطالب بمثل هذا الطلب الماس بوحدانية ترابنا الوطني لكن المغرب رفض و كان رفضه في محله ثم انشات الجزائر تلك الجبهة البوليساريو و دعمتها بالسلاح لكي تدخل الصحراء المغربية و تطالب بها و هكذا لحد اليوم هناك سوء العلاقات بين البلدين و احيط بالعلم ان المغرب قد دعم الجزائر لمكافحة المستعمر و خير دليل المحطات الجيوتاريخية التي عقدها و لكن بالتالي لم ينفع الخير مع تلك البلاد و من خلال قرائتي للتعاليق الاحظ انكم تقولون او تهدفون الى ان فرنسالا تدعم الحكم الداتي للصحراء المغربية من قبل المغرب لالالالاللالالالالا بل هي حليف للمغرب و تعترف بوحدته الترابية من البوغاز الى الصحراء و مساندة له و سنضل دائما مدافعين عن وحدة بلادنا المغرب و الصحراء مغربية للابد و السلام عاش الملك

16 aziz { 01.22.10 - 4:11 ص }

بسم الله الرحمان الرحيم .1)أنا مغربي +كلمة المغرب تاج على رأسي وبها متميز+أحب ملكنا محمد السادس وأفتخر به + أود أن أتبرأ باسم كل مغربي عاقل ، من شتم أحبائنا وأشقائنا الجزائرين .كما أود أن أسامح باسم كل مغربي عاقل ،إخواننا في الجزائر عن كل كلمة سوء تفوهو بها،وأود قول نحن كشعب مغربي لانهتم بمن شتمنا، ولانهتم بمن أمدحنا، ولا نهتم بالدول المسلحة، ولا بالدول الغير المسلحة بين قوسين(أناشخصيا أعتبر كل من يفتخر بتزود بلاده بالأسلحة(المشترية من الغرب )بأنه أكبر غبي على وجه الأرض).وسأقول له السبب:أخي الكريم إعلم بأن ثمن الأسلحة الخيالي ؛اللذي يقدم للغرب ،هو مساهمة فعالة في موت وتعذيب قرة أعيننا، وأحبائنا ،بل وأسيادنا الفلسطينينن.فكيف تفتخر ياهذا بسلاحك؟ كما أحببت بعث برقيةحب وإمتنان لأخواننافي الجزائر،وأريد أن أزئر بصوت الأسد قائلا: والله رب العرش العضيم، إن المغاربة كانوا يهربون من التجنيد الإجباري لا خوفا على أرواحهم .ولكن خوفا من أن يضطروا لقتال إخوانهم في الصحراء أو الجزائر. المغاربة مستعدون كلهم لحمل السلاح لكن ليس ضد إخوانهم المسلمين. أنتم لستم إخواننا في الدين فقط بل في الدم أيضا. وهذا موقعي http://www.aziz4.skyrock.com لكي أتلقى ردودكم كيفما كانت(جيدة ومشجعة .أو سيئة).والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

17 ASMA { 02.25.10 - 6:37 م }

AL MAGHRIB AL MAGHRIB AL MAGHRIB MASR MASR MASR LIMADA YA JAZAYRIYIN LA TO7IBONA 7ARF AL MIM

18 هيشام { 03.23.10 - 2:54 م }

تحيا الجزائر سندعم الصحراوين علي الاستقلال ولي معجبوش الحال يخبط راسوا فلحييييييييييييييط

19 أنضكيك { 08.31.10 - 2:47 م }

و الله لا نحتاج الى الجزالر و لا أريد ان ابحث في التاريخ و كل ما اريد ان اقوله أنه شتن بين المغرب و الجزائر .

20 المرقال { 11.08.10 - 4:19 م }

متى ستنتهي الحرب الباردة بين الجزائر و المغرب؟ الجواب بسيط
ستنتهي الحرب عندما يتمكن شعبي البلدين الاطاحة بانظمة الكحكم المافيوية في البلدين
عندا يصل الشعب الى الحكم و يتخد القرارات سيعرف الجزائري ان المغربي اخ دما و تاريخا و دينا و يعرف المغربي ان الجزائري اخ من كل النواحي
ستنتهي عندا تشاء الدول الغربية الت تلعق خيرات البدين و الشعوب تئن من الجوع

21 alharbmaat { 12.02.10 - 10:09 ص }

wa3lache hna hagda, wa3lah h3aam a3likoum ya ayouha el 3arab maa3andkoumache eniif, fi ba3dakoum wa3riine, ki yji el 3adou el hakiki kheouwafiine, 3aub a3likoum

22 نخعنخع { 09.21.11 - 12:21 م }

ابقوا قبلوا الايادي و اركعوا لغير الله.لاحوا ولا قوة الا بالله

23 شوشوا _ بوسعادية { 11.28.11 - 4:54 م }

الى المغريبي
هل ننسى رالي دكار .هل ننسى طرد التعسوفي . هل ننسى الفيزا .
الحمد لله و الشكر لله الجزائر بخير لها احتياط نقدي وانجزات كبرى في البنية التحتية
نعم انا جزائري احب كل العرب في القادة العرب فهد ابن عبد العزيز
اما الربيع العربي نحن لنا تاريخ
عندما كنا ندخل الدول العربية يعاميلوننا كا ارهابيين .
اما الان يقال باللغة موقعت الجمل .
سلام على كل العرب
نزيد هدي ميشرفنيش باش نجي لهاديك البلاد المحروقة

24 شوشوا _ بوسعادية { 11.28.11 - 4:58 م }

سلام عليكم
حبيت نقول للعرب ليراهم غايرين بلي حنا نحب رئيسنا
حنا مناش منخلفين باش ايجوا كوافا كيما هادوك الناس باش يقروا علينا
نزيد هدرا منجتاجوش لعراب من حدادا لحدادا من الخليج حتى لمغرب
افهموا يالممقولين

25 شوشوا _ بوسعادية { 11.28.11 - 4:59 م }

سلام عليكم
حبيت نقول للعرب ليراهم غايرين بلي حنا نحب رئيسنا

ق سيبا لبات تبداو تخموا باش توسوسو يالغيارين
هههههههههههههههههههههههههههههه

26 مدونة علاش تكمل سنتها الرابعة—عـلاش؟ { 11.28.11 - 7:34 م }

[…] متى ستنتهي الحرب الباردة بين المغرب و الجزائر؟ (25) […]

27 Incursion dans la blogoma arabophone : troisème étape. { 03.01.12 - 4:59 م }

[…] décembre 2007, AHMED se posait la judicieuse question de savoir quand s’arrêterait la guerre froide entre le Maroc et l’Algérie, provoquant une série de commentaires très […]

28 جزائري غيور { 08.23.12 - 10:35 ص }

والله انه لمكر مكرتموه في المدينة لتخرجوا منها اهلها و الله انه لتدبير اسرائيل لضرب وحدتنا نحن المسلمين اننا نحن كشعب جزائري وليس كحكومة لا نعرف عدوا من غير اسرائيل فحلما ان يجتث هذا الكيان من من جذور جذوره لكن لللاسف غضبنا ثورتنا دمنا الحار غليان اروحنا وضعت كــــــــــــــــــــلها في في الثلاجة

29 عزيز الدغيري { 10.29.13 - 11:47 م }

أسباب الصداقه متعدده مثل القرابه والدين والمصلحة
المشتركة وأسباب الاختلاف بسيطه الآن جمهوري و
ملكي لم تعد مهمه

30 خالد { 01.22.17 - 11:52 م }

لا حاجة للجزائر بالمغرب، كل واحد يهتم ببلده و يرعى بأغنامه لأنه لا يمكن أبدا للجزائر أن تثق في جرثومة الصهاينة في شمال إفريقيا.

Leave a Comment