تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم
صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

عمي الفاسي.. وخالي الفهري..

I Love Fez

يقولون بأنني فاسي بالرغم من أنني وولدت بالرباط وعشت في كاليفورنيا، أقصد الحي الموجود في الدار البيضاء. هذه أول مرة أكتب بالعربية على الكمبيوتر، لم أكن أعلم بأن آبل تبيع حواسبها في الشرق الأوسط، اكتشفت ذلك فقط وأنا في مطار دبي، في طريقي إلى التايلاند حيث أقضي جزءا من عطلتي الصيفية. مقالي هذا هو رسالة إلى الشباب المغربي الغاضب من عائلتي الفاسية والفهرية. علاش ساخطين علينا؟ أنا مغربي كذلك، أحتفظ بجواز السفر المغربي واستعمله دائما عند عودتي من خارج المغرب. بلادنا تتسع للجميع، للأغنياء والفقراء، للوزراء والفلاحين وللفاسيين والعروبية.

بدأت أكره السياسة منذ أن أصبح عمي الفاسي وزيرا أولا، لقد جعلت الصحافة من عائلتي سببا لكل مشاكل المغرب. كيف يعقل أن يكون الفاسيون سببا في مشاكل الصحة والنقل والخارجية وغير ذلك.. دقة واحدة؟ نعم أعلم أن من عائلتي من يشتغل في تلك الوزارات، لكن ألسنا مواطنين ككل المغاربة، لدينا الحق في الشغل أيضا؟ .. ولا بغيتوا وليداتنا ما يخدموش؟

شخصيا، لا أريد صداع الراس، وقررت أن أبحث عن عمل خارج المغرب، وأنضم إلى المغاربة الذين حركوا وتركوا أماكنهم للعاطلين. يوم أمس، طلبت ماما من خالي الفهري أن يساعدني في إيجاد عمل يناسب الديبلوم الذي أخذته من باريس، أتمنى أن يكون العمل في إحدى سفاراتنا في شرق آسيا أو جنوب أمريكا حيث لا وجود لكحل الراس، فأنا لم أعد أطيق النظرات الشريرة للمغاربة عندما يعرفون إسمي. طبعا سأرفض أي عمل يفوق كفاءتي فأنا أومن بأن الكفاءة في الإدارة سبيل التقدم، وكتبت بحثا في الموضوع عندما كنت في المدرسة العليا للإدارة.

المهم، أطلب من الشباب المغربي أن يكون متفهما ولا ينجر إلى الشعارات العنصرية والصور النمطية. عائلتي ساهمت في إدخال المغرب إلى مصاف الدول العصرية والديمقراطية. قبل مائة عام لم يكن يحلم المغربي أن يركب قطارا فائق السرعة تي جي في، أو يشتري الحليب من محل مساحته كيلومتر مربع، كل هذا كان بفضل الفاسيين الذين كتبوا بخط أيديهم وثيقة المطالبة بالاستقلال ودعوا إلى الجهاد ضد الاستعمار.. وبعد الاستقلال، قدمو أبناءهم لخدمة البلاد في كل الميادين الخاصة والعامة.

نعم، طبيعة الإنسان تجعله يشعر بالغيرة إتجاه كل شخص ناجح، غير أن الحسد يعمي ويدفع الإنسان إلى الكسل، لهذا ‎فنصيحتي إلى كل شاب مغربي هي: بدل أن تقضي وقتك في تعداد الوظائف التي يشغلها الفاسيون والشركات التي يملكونها، إهتم بدراستك، وكون نفسك جيدا ولا تخجل من طلب المساعدة من أعمامك و أخوالك، فالنجاح يأتي بالتعاون والعائلة هي كل شيء.

______
ملاحظة: المقال أعلاه لشخصية وهمية، أي تشابه في الأسماء أو الأماكن هو مجرد صدفة. المقال محاولة لمناقشة الصور النمطية عن “الفاسيين” لدى كثير من الناس، طبعا هناك عائلة فاسية معروفة في الحكومة، لكن هذا لا يعني أن كل “الفاسيين” ينتمون إلى تلك العائلة أو أن فساد الشخص هو نتيجة إلى هذا الانتماء. عند مناقشة الفساد في الدولة، علينا أن نتجنب السقوط في فخ العنصرية، فالفساد ليس حكرا على عائلة أو قبيلة أو منطقة.

تدوينات قد تعجبك:

  1. عباس الفاسي يوبخ منصف بلخياط لاستعماله سيارة أودي
  2. مدونة علاش على موقع سي إن إن
  3. ثورة الفيس بوك: النسخة المغربية
  4. المملكة الدستورية الديمقراطية البرلمانية الاجتماعية .. العظمى!
  5. أنا ماني فيّاش … أش عليا مني
  6. شباب مغربي يتحدث عن الإنتخابات عبر بودكاست ولاد الشعب
  7. ماروك هو الإسم الجديد للمغرب

تعليقات: 10

1 سناء { 07.28.11 - 6:39 م }

مممممهههه تبارك الله عليك يا اخي أحمد دائما في الصميم

شكرا

2 فؤاد { 07.28.11 - 7:08 م }

وراه الصراحة حنا معشر المغاربة مايعجبنا العجب ولا الصيام في رجب، راه المغرب زوين

3 نسيم الفجر { 07.28.11 - 8:01 م }

خاي الفاسي، مبارك العواش. لو كنتَ فعلاً في مصاف الشعب لنددت بالإستبداد :) من هاذشي كولو، وجدتي لرمضان و لا كاتاكل من الأطعمة المعلبة ؟؟ الغبرة ديال الحريرة التي تذوب في الماء؟ لا شكراً.

بالصحة و الراحة.

4 هيبو { 07.28.11 - 9:18 م }

جميل ما كتبت احمد

5 محسن { 07.28.11 - 10:58 م }

محاولة لاباس بها لمناقشة الصور النمطية عن “الفاسيين” . لكن لم يرق لي القول بانهم هم اصحاب الفضل على المغاربة في عصرنة بلدهم. الاسقلال وتطوير البلاد دفع ثمنه المناضلين بدمائهم وعدابهم في السجون كدلك.
لدا اقول للحد من الصور النمطية عن “الفاسيين” وجب عليهم كدلك ان يحاولوا محاربة منطق الاستعلاء الدي يتعامل به غالبتهم به مع ولاد الشعب
وشكرا اخاي احمد

6 إبراهيم { 07.29.11 - 2:37 ص }

ملاحظة : عندما كانوا الامازيع و العرب يدافعون عن حوزة الوطن، و يقاتلون في الجبال و الوديان المد الصليبي الافرانجي المتمثل في إسبانيا و فرنسا. كان المورسكيون ( الفاسيين ) العائدون عبر الاشرعة السوداءمن الاندلس. يتحالفون مع المستعمر و يبسطون القوة على المغاربة على شكل ملشيات متكونة من القياد، بشوات، أعوان المخزن و إرسال أبنائهم للدراسة هناك في فرنسا ليحكموا المغاربة من قبضة من حديد، و هذه الملشيات نفسها من أعدمت المناضلين الشرفاء بعد الاستقلال للانفراد بمقاليد السيادة و الحكم و النفوذ، و تزوير حقائق لأصعب فترة مربها المغرب، و كذلك التأريخ للوقائع بطولية واهية. و أود أن أشير كذلك أن التجارة المغربية لعب الفاسيون فيها دورا رياديا أنذاك إلى الان و من خلالها راكموا ثرواة هائلة و ثرائهم جاء عبر وراثة شرعيةلأجدادهم، لكن بعد الاستقلال وظفوا أموالهم في الدولة و إختلط المال العام بالخاص حتى أصبحوا يخوصصون القطاعات عندما يتعمدوا بيعها تحت ذريعة العجز بالميزانية و السلام عليكم أيها الفاسي

7 كوثر { 07.29.11 - 9:15 ص }

جميل ^^

8 mallouk { 08.01.11 - 5:26 م }

رمضان مبارك سعيد
وكل عام وأنتم بألف ألف خير
اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام،
ربي وربكم الله، هلال رشد وخير إن شاء الله
وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه

9 مالك الأفلام الوثائقية { 09.04.11 - 1:00 ص }

مقالة جد رائعة

10 مالك الأفلام الوثائقية { 09.04.11 - 1:02 ص }

مقالة هادفة

Leave a Comment