تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم
صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

Posts from — يونيو 2014

فهاد رمضان، عاونها فالدار

فهاد رمضان، عاونها فالدار

إذا كان الصيام هو مصدر المشقة للرجل خلال رمضان، فهذا الشهر بالنسبة للمرأة، شهر مشقة مضاعفة. فبالإضافة إلى مشقة الصيام والأعمال العادية في البيت، يأتي رمضان ليزيدها مشقة إعداد أطعمة خاصة بهذا الشهر. فشهر الصيام وأيضا شهر الطعام. نصوم فيه النهار وبعد المغرب نستمتع بأشهى أنواع المأكولات والمشروبات والحلويات. ونحن الرجال (من العزاب والمتزوجين) نعلم ما يتطلبه هذا من جهد زائد لأمهاتنا أو لزوجتنا و لأخواتنا داخل المنزل، لكن كثيرون منا لا يقوم بما يكفي للتخفيف عليهن من تلك الأعباء.

على الرجل أن يستحي مثلا عندما تعود زوجته من العمل وتقف ما تبقى من اليوم في المطبخ وهو مستلقي أمام التلفزيون أو في المقهى.

ولهذا السبب، أحببت أن أشجع نفسي وأشجع الأولاد والرجال على المساهمة في حملة للتذكير بواجبنا تجاه بيوتنا. وهذا من دون الدخول في النقاشات حول “ما يجب أن يكون” شهر رمضان و”ما يجب أن تكون” أدوار المرأة والرجل في البيت. لأننا ببساطة لن نستطيع أن نغير العالم في شهر، لكننا حتما نستطيع أن نقدم يد العون لأمهاتنا وزوجاتنا وأخواتنا.. والمهم هو المحاولة!

ومن أجل كل النساء في حياتنا، دعونا نقول لأنفسنا ولكل الرجال: فهاد رمضان، عاونها فالدار :)

ملاحظة: سآخذ عطلة من تويتر في رمضان إن شاء الله

يونيو 29, 2014   No Comments

وداعا الأستاذ المهدي المنجرة

توفي يوم الجمعة 13 يونيو 2014 الدكتور المهدي المنجرة، وبهذا يكون المغرب قد فقد أحد أكبر أعلامه من المثقفين الملتزمين والمستقلين. وكما يعلم الجميع فلقد عانى المنجرة من تهميش مقصود من قبل الدولة، كانت من مظاهره إبعاده من كل مراكز القرار ومن المناسبات الثقافية والعلمية ومن وسائل الإعلام الرسمية .. بل ووصل الأمر إلى منعه من إلقاء المحاضرات في الكثير من المرات. لم يكن الدكتور المنجرة يدعو إلى العنف وقلب النظام لكن كانت أفكاره الحرة وانتقاداته اللاذعة للوضع القائم، محليا وعالميا، ورؤيته للمستقبل كانت تحرج وتخيف أصحاب السلطة.

لا أحتاج للتعريف أكثر بالمنجرة، فالجميع يذكره الآن، حتى الإعلام الرسمي الذي لم يكن يعترف بوجوده، أورد رسالة من الملك محمد السادس يعزي فيها أسرة الراحل، واصفا فيها المنجرة ب “أحد رجالات الفكر والمناضلين المخلصين عن حقوق الإنسان والمساهمين في تكوين الأجيال المغربية التي تتلمذت على يديه”

وجاء في رسالة الملك كذلك بأن المنجرة كان ” نموذجا للمفكر الملتزم والباحث المستقبلي الجاد، الذي سخر كتاباته للدفاع عن حق شعوب الدول النامية في اكتساب مفاتيح وأسس تحقيق التنمية الشاملة القائمة على تقاسم العلم والمعرفة، مما أكسبه تقدير كل من واكبوا فكره، ونهلوا من علمه ودراساته سواء على المستوى الوطني أو العربي أو الدولي”.

كتبت في تدوينة سابقة بأن صديقا قال لي: “إن المغرب لم يستفد شيئا من الدكتور المنجرة”، فأجبته: “ربما لم تستفد منه السلطة لكن الشباب المغربي الذي يطالب بالتغيير الآن استفاد منه بالتأكيد. فلقد كان دائما من الداعين من خلال كتبه إلى محاربة الاستبداد والفساد والدفاع عن كرامة الإنسان وهي أبرز مطالب الربيع العربي الآن. بل إنه توقع حدوث الربيع العربي نفسه سنين قبل بدايته.”

وفي الأمس وجدت هذه الصورة التي تعبر عن نفس الفكرة، وهي لشاب مغربي في مسيرة قبل شهرين (6 أبريل 2014) ضد سياسة الدولة الإجتماعية والإقتصادية:

masira

رحم الله الدكتور المهدي المنجرة.. و”إنّا لله وإنّا إليهِ رَاجعُون”.
______________
مصدر الصورة
تعريف بالدكتور المنجرة على ويكيبيديا

يونيو 15, 2014   No Comments