تساؤلات مغربي حول ما يجري في المغرب والعالم

صورة عشوائية... حدث النافذة لترى المزيد!

دفاعا عن الملك

تميزت الأسابيع الأخيرة في المغرب بإصدار أحكام حبسية في حق شابين مغربيين بتهمة المس بالمقدسات (إهانة الملك) . الأول حكم عليه بثلاث سنوات سجنا بسبب ظهوره على يوتوب وهو يخطب غاضبا في مجموعة من المحتجين بمدينة تازة ويحتوى كلامه على شتم للملك. والثاني حكم عليه بسنة سجنا بسبب نشره على صفحته بالفيس بوك لكاريكاتور لفنان فرنسي اعتبر مسيئا للملك.

من دون الدخول في النقاش حول القداسة، والتي لا يجب أن تنسب إلا لله. كأي مواطن مغربي، يمكن للملك رفع شكوى قضائية على أي شخص بتهمة القذف والتشهير. لكن العقوبات يجب أن يعاد النظر فيها. فليس من مصلحة أحد أن يقضي شاب مغربي ثلاث سنوات من عمره بسبب لحظة غضب. يروى بأن ملك مصر فاروق أتوه بشخص قالوا أنه كان يسب الملك في الشوارع فأمرهم أن يحبسه ليوم واحد فقط. والعقوبة يجب أن تكون بحجم الضرر الذي لحق بالضحية. وهنا نتساءل، ماذا خسر الملك من تلك الإساءة؟

في اعتقادي أن مثل تلك المحاكمات هي أكبر إهانة للملك. فبسببها تعرف آلاف الناس على ذلك الشاب الغاضب وانتشر الفيديو الذي ظهر فيه على الويب والشبكات الاجتماعية مع إنتشار خبر الاعتقال والمحاكمة. ونفس الشيء حصل مع صاحب صفحة الفيس بوك وآخرون من قبله. كما أنها إهانة للملك أن يتم نطق الأحكام بإسمه. فكيف نتصور أن يكون القاضي عادلا في أي قضية يكون الملك طرفا فيها وهو ينطق الحكم بإسم الملك؟

ليس فقط في القضاء، فاسم الملك يهان أيضا عندما يفسد موظفون في الدولة يلصقون اسم الملك في أسماء وظائفهم أو يتهربون من المحاسبة بسبب أن من عينهم أو وشحهم هو الملك. وفي الاقتصاد، نرى شركات تنسب إلى الملك، تقوم بنشاطات تغضب المواطنين، كما حدث مع أسواق مرجان التي إشترت مؤخرا أراضي للدولة بثمن بخس، وهو أمر يسيء إلى الملك.

قد لا أحتاج لدليل لإثبات كلامي بأن المغاربة يحبون أن تبقى الملكية قائمة في المغرب، ليس عن خوف بل عن قناعة، وخير دليل على ذلك ليس عدد من صوت للدستور الجديد ولكن عدد من خرج للشوارع في أكبر حركة احتجاجية عرفها المغرب الحديث. فبالرغم من كل أنواع المضايقات والإساءة المادية والمعنوية التي تعرض لها نشطاء حركة 20 فبراير، لم تطالب الحركة أبدا بإسقاط الملكية بل أنها كانت تطالب بملكية أفضل وأرقى وهي الملكية البرلمانية، مثل نماذج الدول المتقدمة.

إذن فأكبر تشريف للملك أن لا يتم حشر إسمه لا في القضاء ولا في التجارة ولا في الإدارة ويبقى رمزا للبلاد يحظى بتقدير الجميع. إن المبدأ الذي تقوم عليه كل الديمقراطيات العريقة هو ربط المسؤولية بالمحاسبة ولأنه لا يصح أن يوضع رمز البلاد محل المحاسبة، ارتأت تلك الدول أن لا تجعل لملوكها وظائف يحاسبون عليها و يكتفون بمهام تشريفية أو برتوكولية.

وبإختصار: من مصلحة المغرب أن يكون مملكة ديمقراطية برلمانية، ومن مصلحة الملك أن يترك تدبير أمور الإدارة و الاقتصاد لأناس يحاسبوا على سوء تدبيرهم من قبل الشعب وممثليه.

كتبه أحمد يوم 21 فبراير 2012 على الساعة 9:32 م ومصنف في: أحداث مغربية.   التعليقات: 12 »

لقاء بنكيران وساركوزي في الإليزيه

استقبل الرئيس الفرنسي ساركوزي في قصر الإليزيه رئيس الوزراء المغربي بنكيران ودار بينهما الحوار التالي:

ساركوزي: بونجور
بنكيران: السلام عليكم. يعني، لا بي سور توا
ساركوزي: لا تهتم، أنا أفهم عبارة السلام عليكم، وإن شاء الله أيضا!
بنكيران: سي جينيال! أنا سعيد جدا بهذا الاستقبال وبالاهتمام الفرنسي بالديمقراطية المغربية الجديدة التي أصبحت الأولى في إفريقيا والعالم العربي.. فهمتي أو لا لا؟
ساركوزي: تقصد المسار الديمقراطي؟
بنكيران: أقصد ثورة 9 مارس التي جاءت بنا إلى الحكم…

ساركوزي: طبعا، طبعا، أين زوجتك؟
بنكيران: لم تحضر معي، لكنني أنا من الحزب الوحيد في المغرب الذي قدم وزيرة، وليس عندي مشكل مع النساء وكانت أمي هي من تسير البيت…
ساركوزي: لا عليك صديقي، أتفهمك، لقد قلت لزوجتي بأن عليها البقاء أكثر في البيت مع مولودها، فهذا أنسب للنساء من هذه الجوقة الإعلامية.
بنكيران: تماما!

ساركوزي: المهم، مرحبا بك عزيزي، ولقد جهزت لك بعض اتفاقيات التعاون لتوقعها.
بنكيران: يعجبني تفوق الفرنسيين في البزنس. ماهي تلك الاتفاقيات؟ لم يخبرني العثماني بشيء.
ساركوزي: لا تهتم، فقد جرى بحثها مع الفاسي الفهري، وزير خارجيتكم السابق الذي إنتقل إلى مهمة أسمى داخل القصر
بنكيران: ولكن أخبرني أولا، هل هناك خمر على الطاولة التي سنوقع عليها؟
ساركوزي: لا تكن سخيفا، فأنا أعرف الإخوان، كل ما هنالك هو ماء معدني فرنسي، بيريي

بنكيران : ماهذا؟ مشروع بحر في الصحراء؟
ساركوزي: نعم، إنه مشروع سياحي عظيم، سنخلق لكم بحرا كبيرا في زاكورة. لديكم الرمال التي تصلح للشاطئ وسنجلب لها الماء
بنكيران : مليار ونصف يورو فقط لتطوير السياحة. بإسم الله سنوقع.

ساركوزي: المشروع الثاني مرتبط بالمشروع الأول وهو قطار سريع يربط شاطئ زاكورة الجديد بشاطئ مدينة أكادير
بنكيران: تقصد تي جي في؟
ساركوزي: تماما، التي جي في الأول كان من الشمال إلى الجنوب وهذا سيربط الغرب بالشرق
بنكيران: جميل. مليارين ونصف يورو فقط من أجل المواصلات. بإسم الله سنوقع.

ساركوزي: المشروع الثالث هو شبه هدية، ويخص الطائرات الحربية رافال التي لا نبيعها إلا إلى الأصدقاء أمثالكم
بنكيران: لا أعتقد بأننا سنحتاجها فنحن في سلام مع جيراننا
ساركوزي: ما هذا ياصديقي، لا زلت تفكر مثل معارض في البرلمان. المغرب الآن أصبح دولة قوية ديمقراطيا وإقتصاديا وعليه أن يكون قويا عسكريا
بنكيران: كم ستكلفنا الطائرات؟
ساركوزي: سنقدم لكم عشر طائرات بخمس مليارات يورو فقط، وسنتكلف بتدريب الطواقم وصيانة الطائرات لعشر سنوات
بنكيران: تبارك الله عليك. جميل أنكم ستوفرون الصيانة، فلا أثق في المكانيكيين المغاربة. بإسم الله سنوقع.

ساركوزي: وفي الأخير، هذا مشروع ثقافي جهزته خصيصا لك. مقرر مدرسي كامل للتربية الإسلامية باللغة الفرنسية
بنكيران: ولماذا الفرنسية؟
ساركوزي: أنت تفهم جيدا أننا في عصر العولمة وأن الشباب المغربي يحب اللغات الأجنبية، خاصة اللغة الفرنسية والمشروع هو ضرب عصفورين بحجرة واحدة. فأنت ستلقن لهم الهوية ونحن سنعلمهم الفرنسية.
بنكيران: الآن وقد شرحت الأمر، يظهر بأنه مشروع عبقري. كم سيكلفنا؟
ساركوزي: لا تهتم، اعتبره هدية، ستشترون فقط الكتب المدرسية المخصصة لتلاميذ التعليم الأساسي والثانوي وسنتكلف بمصاريف المؤلفين.
بنكيران:فقط 20 يورو للكتاب للنهوض بالتعليم والحفاظ على الهوية. بإسم الله سنوقع.

في نهاية لقائهما، وقف ساركوزي وبنكيران لأخذ صور تذكارية أمام لوحة لرسام فرنسي شهير، غير أن بنكيران لا حظ بأن الرسم فيه خدش للحياء وجر ساركوزي للجانب الآخر من القاعة. وأخذت الصورة هناك.
__________

ملاحظة: الحوار كتب قبل لقاء الشخصين وهو من وحي الخيال

كتبه أحمد يوم 2 فبراير 2012 على الساعة 4:16 م ومصنف في: خبر ضعيف.   التعليقات: 9 »

المغرب يدشن أول معهد في العالم لتكوين المهاجرين

ضمن المخطط الاستعجالي لإصلاح التعليم وتشجيع انفتاحه على سوق الشغل، قرر المغرب في مبادرة رائدة على المستوى العالمي فتح معهد عالي لتكوين المهاجرين والحراگة. هذا المعهد سيساعد على تطوير قطاع الهجرة الذي عرف نموا كبيرا خلال العقود الأخيرة وساهم في تقليص معدل البطالة وفي إمداد الاقتصاد الوطني بالعملة الصعبة.

سينطلق المعهد من مدينة الفقيه بنصالح قبل أن يفتح فروعا له في مناطق متعددة خلال السنوات المقبلة. واختيرت المدينة لكونها مصدرا كبيرا للمهاجرين إلى إيطاليا ولحاجة هؤلاء إلى تكوين يساعدهم في رحلة الهجرة وفي الحصول على عمل في حقول صقلية أو في معامل ميلانو. غير أن المعهد سيقدم خدماته للطلبة من جميع أنحاء البلاد كيفما كان مقصد هجرتهم.

مقرر المعهد سيتضمن دروسا في اللغات، خاصة التعبير الشفوي، ودروسا في القانون المدني الدولي، تتضمن فصولا في الزواج الأبيض و إجراءات الطلاق ودروسا في الاقتصاد تتضمن فصولا في صرف العملات وشراء السيارات والاستثمار في العقار ودروسا في جغرافية الحدود. كما يقدم المعهد دروسا تطبيقية في ركوب القوارب والشاحنات ورياضات السباحة والجري والقفز على الأسلاك الشائكة. وفي الأنشطة الموازية سيتم تكوين الطلبة في التمثيل وأساليب التخفي وتجنب الظهور في شكل الصور النمطية للمهاجرين.

تنقسم الدراسة في المعهد العالي لتكوين المهاجرين إلى سلكين. السلك الأول يستغرق عامين ويقدم ديبلوما في الهجرة السريعة (أو الحراگة) ومفتوح في وجه الحاصلين على شهادة التعليم الأساسي (التاسعة). أما السلك الثاني (في عامين أيضا) ومفتوح في وجه حاملي البكالوريا أو خريجي السلك الأول؛ ويقدم ديبلوما في الهجرة الذكية، وتركز الدراسة فيه على تقنيات الحصول على التأشيرات.
____________
ملاحظة: خبر ضعيف

كتبه أحمد يوم 16 يناير 2012 على الساعة 12:05 ص ومصنف في: خبر ضعيف.   التعليقات: 9 »

النهضة كما يراها المهدي المنجرة

الفيديو التالي هو مقطع من حوار مع عالم المستقبليات المغربي الدكتور المهدي المنجرة (بتثه قناة الجزيرة في يونيو 2008) يتحدت فيه عن أسباب النهضة والخروج من التخلف. ويعرف المنجرة التخلف على أنه عدم الاهتمام بالعنصر البشري ويقدم لنا حلولا عملية إنطلاقا من دراسته للتجارب العالمية خصوصا تجربة اليابان التي عمل في البحث العلمي. وقال بأن أركان التنمية ثلاثة: محاربة الأمية والدفاع عن اللغة و البحث العلمي.

وبالمناسبة، كان بإمكان المهدي المنجرة أن يرتقي إلى أعلى المناصب في البلاد، أو يصبح مستشارا ملكيا، لكن مشكلته مع السلطة أنه لا يرضى بالوضع الراهن لهذا تم إبعاده ليس فقط عن مركز القرار ولكن تم منعه مرارا من إلقاء محاضرات للشباب.

علق صديق على هذا الفيديو عندما نشرته على الفيس بوك قائلا: “إن المغرب لم يستفد شيئا من الدكتور المنجرة”، فأجبته: ربما لم تستفد منه السلطة لكن الشباب المغربي الذي يطالب بالتغيير الآن استفاد منه بالتأكيد. فلقد كان دائما من الداعين من خلال كتبه إلى محاربة الاستبداد والفساد والدفاع عن كرامة الإنسان وهي أبرز مطالب الربيع العربي الآن. بل إنه توقع حدوث الربيع العربي نفسه سنين قبل بدايته.

ختم الدكتور المهدي المنجرة المقطع أعلاه بقراءته لهذه الفقرة من كتابه حول القضية الفلسطينية: (أعتقد أنه صدر عام 2001)

“.. نحن لن نهزم إسرائيل إلا بالتوحيد وتلاحم القيادة والشارع العربيين عبر مصداقية السلطة المخلصة لشعوبها وليس لمستعمريها، عبر المشاركة الشعبية والديمقراطية الفعالة، عبر انتخابات نزيهة واحترام القيم والحريات والتمسك بالهوية، عبر الاهتمام بالعنصر البشري والبحث العلمي وتشجيع الإبداع والخلق والاعتماد على الذات والكفاءات المحلية لكن للأسف هذه المؤشرات ما تزال ضعيفة ولم تكتمل ملامحها بالمجتمع العربي الحالي الآن.”

__________

موقع الدكتور المنجرة : www.elmandjra.org

كتبه أحمد يوم 10 يناير 2012 على الساعة 7:41 م ومصنف في: أحداث مغربية, فيديو.   التعليقات: 5 »

أنا إنسان إفتراضي

No Facebook

فوجئت هذا اليوم وأنا أفتح متصفحي غوغل كروم الذي أستخدمه لشخصيتي الافتراضية، إختفاء صفحتي على الفيس بوك. بعد إعادة إدخال الرقم السري، ظهر لي تنبيه مفاده أن حسابي تم توقيفه وعلي إدخال البيانات الخصوصية وصورة من بطاقة شخصية لإثبات إسمي الحقيقي، الشيء الذي رفضت فعله. حزنت بعض الشيء، خاصة لأنني سأفقد الاتصال مع الكثير من أصدقاء الفيس بوك (ربما وصلت إلى 800 صديق!)، وحزنت أيضا عن ضياع صفحة بلا فرنسية التي اقترب عدد المعجبين بها إلى ألفين. كان خطأ فادحاً أنني لم أشارك أحدا في إدارتها. لكن ومع ذلك شعرت بنوع من الارتياح، لأنني سوف أوفر بعض الجهد والوقت الذي كان يضيع على الفيس بوك.

لم يكن الأمر مفاجئا، فلقد رأيت الكثير من النشطين على الفيس بوك تحذف صفحاتهم أو تسرق، ولقد جاء دوري الآن :) ربما كان السبب أناس تزعجهم أفكاري أو شخصيتي المجهولة. وبهذا الخصوص، أتذكر قول أحد المدونين عني بأنني المدون الذي يعرفه الجميع من دون أن يعرفه أحد :)

عندما بدأت التدوين في عام 2006 كنت أومن بأنه لا وجود لحرية التعبير في المغرب وبأن المغرب كان (ولا يزال حتى الآن) مصنفا ضمن الأنظمة الاستبدادية. بالرغم من أن هدفي لم يكن قلب النظام ولا تجاوز الخطوط الحمراء إلا أنني لم أحب أن أكون بطلا في السجون ولا أن أخلق متاعب لعائلتي. قد يعتبرني البعض جبانا وقد يعتبرني آخرون واقعيا.

أيضا، لما إخترت التدوين عن قضية عند إطلاقي لأول مدونة (بلا فرنسية) كنت أريد أن يكون الإهتمام منصبا على الفكرة وليس على صاحب الفكرة… وسعدت جدا بالنجاح الذي حققته و لم أتصور أن تجد الفكرة كل هذا القبول وأن أتلقى عدة طلبات لمقابلات صحفية اعتذرت لأصحابها الذين يرغبون في معرفة معلوماتي الشخصية.

صدقوني، ليس سهلا أن تبقى مجهولا! كتبت مرة تدوينة أكشف فيها كل أسراري، غير أنني تراجعت عن نشرها في آخر لحظة. وحاولت مرارا التوقف عن التدوين حتى أستريح من عبء شخصيتي الافتراضية.

المهم الآن أن شخصيتي الافتراضية تقلصت بعض الشيء بعد توقف حسابي على الفيس بوك، وقبل ذلك بعدما توقفت مدونة بلا فرنسية.. وقد تختفي هذه الشخصية في وقت لاحق بعدما أتعب من التغريد في تويتر والتدوين هنا. ما أتمنى أن تبقى ذكرى هذه الشخصية الافتراضية حية في قلوب من أحبها.. وأن تجد الأفكار التي ناضلت من أجلها طيلة خمس سنوات من يحملها إلى العالم الواقعي.

شكرا لكم على إهتمامكم ومساندتكم لأحمد المغربي ولكم أجمل تحية من الشخص اللي ورا أحمد المغربي :)

—–

تحديث 6 يناير 2012: لا أنوي فتح حساب آخر على الفيس بوك، ولقد قام أحد الأصدقاء مشكورا بفتح صفحة “بلا فرنسية” جديدة يوم أمس وهذا رابطها http://on.fb.me/AnAoQF

كتبه أحمد يوم 4 يناير 2012 على الساعة 9:52 م ومصنف في: عن المدونة.   التعليقات: 16 »

مدونة علاش على الفيس بوك

تحديث 4 يناير 2012: لسبب ما تم توقيف حسابي على فيس بوك والصفحات التي أديرها ومنها صفحة المدونة.. ممكن صدعت شي ناس! حزين.. لكن ربما شيء جيد.. فرصة للراحة :)

ترددت كثيرا قبل فتح صفحة رسمية لمدونة علاش، أولا لأني كنت أفكر في غلق المدونة، ثانيا لأنه كان علي أن أغلقها بعدما خسرت الرهان مع بنكيران، ثالثا، لأنني مشغول بصفحات أخرى (خاصة بلا فرنسية) . رابعا، لأنني كنت أعتقد بأن حسابي الشخصي يكفي..!

لكن، بعد إكمالها لأربع سنوات وظهورها على الفضائيات (رمضان ساركوزي)، أعتقد الآن أن مدونة علاش تستحق صفحتها الخاصة، والهدف الأساسي هو فتح باب النقاش مع الجمهور الفيس بوكي العريض (أكثر من 4 مليون مغربي، وأكثر من 20 مليون عربي ) خاصة أولئك الذين يريدون الصداقة مع “للا علاش” وليس مع “سي أحمد” :))

سجلوا إعجابكم بالصفحة للتوصل بجديد المدونة وللمشاركة في النقاش حول مواضيعها: https://www.facebook.com/alachblog

للمزيد عني، الرجاء الإطلاع على سيرتي شبه ذاتية!

وبالمناسبة،
حسابي على تويتر: http://twitter.com/blafrancia
قناتي على يوتوب: http://www.youtube.com/blafrancia
شكرا على المتابعة!

كتبه أحمد يوم 28 ديسمبر 2011 على الساعة 5:36 م ومصنف في: عن المدونة.   التعليقات: 2 »

أعرف شخصا يعرف شخصا.. يعرف بنكيران

يقال بأنك تحتاج فقط إلى 6 أشخاص للتواصل مع أي شخص في العالم. فأنت تعرف شخصا يعرف شخصا يعرف شخصا (…) يعرف الوزير أو الملك أو حتى إمبراطور اليابان :) وهذا المبدأ في الترابط الإنساني هو ما قامت عليه الشبكات الإجتماعية على الإنترنت. والجميع يعرف دور تلك الشبكات الإجتماعية في الربيع العربي، فثورة 25 يناير المصرية بدأت بدعوة لحضور مناسبة على الفيسبوك استجاب لها عشرات الآلاف من المصريين.. وسقط مبارك.. والربيع العربي لا زال مستمرا من المغرب إلى البحرين… وسبب هذا إقبالا كبيرا في المنطقة على خدمات فيس بوك وتويتر.

في الأمس، عشت تجربة صغيرة أكدت لي قوة الشبكات الإجتماعية في إحداث التغيير. فلقد شارك أحد أصدقائي على تويتر ملفا دعائيا على شكل بي دي إف للشركة الأمريكية الإنجليزية المصممة للسوق التجاري الكبير موروكو مول. لكن ما أثارني في المنشور ليست جمالية التصاميم (لأنني شاهدتها من قبل) ولكن خريطة المغرب بدون الصحراء.. فقمت بتركيب صورة من الصفحتين اللتان تحتويان على خرائط ونشرتها على حسابي الخاص في فيسبوك وتويتر.. وتناقل أصدقائي الصورة.. وانتشرت على الشبكة.. وقبل متم اليوم قامت الشركة بأمر من أصحاب المول بتغيير الملف!

وحتى نستفيد من قوة الشبكات الإجتماعية والتعاون من أجل هدف مشترك، أطلقت مؤخرا مبادرة لتجميع أفكار عملية لعرضها على الحكومة والرأي العام من أجل تحسين تدبير الشأن العام وإصلاح التعليم والقضاء والإقتصاد والإعلام وغير ذلك. أولا، لأن هناك فقر في الأفكار العملية (مقابل الشعارات) في النقاش السياسي . وثانيا، لأن الحلول لمشاكل المغرب قد تكون عند أي شخص كيفما كان موقعه في المجتمع. وثالثا، لأننا كلنا نعرف شخصا يعرف شخصا (…) يعرف بنكيران أو أحد وزرائه.. وإن شاء الله سيتوصلون بلائحة اقتراحاتكم، فلا تترددوا في المساهمة ونشر الرابط في صفحاتكم.

يمكنكم إقتراح أفكار جديدة والتصويت على الأفكار المنشورة هنا http://bit.ly/afkar
(* حاول أن تطرح حلولا عملية. مثلا: بدل “إصلاح التعليم” أجب عن السؤال: كيف يمكن إصلاح التعليم؟ * الهدف هو إيصال أفكارنا إلى من يهم الأمر وليس دعم أي حزب سياسي.)

الأصدقاء في مدونة ولاد الشعب قاموا بتبني الفكرة وجعلها موضوعا للحلقة القادمة من بودكاست ولاد الشعب. يمكنكم إرسال تسجيل بآرائكم في حدود دقيقتين إلى هذا البريد “waladcha3b@gmail.com” للمشاركة في المدونة الصوتية الجماعية.

كتبه أحمد يوم 20 ديسمبر 2011 على الساعة 9:03 م ومصنف في: أحداث مغربية.   التعليقات: 6 »

اللي ما وصلش للديمقراطية يتنزه

العنوان هو تحريف للمثل المغربي “اللي ما شرا يتنزه”، أي من لم يستطع الشراء فتكفيه النزهة في السوق. وهنا في المغرب لم نستطع بعد الوصول إلى ديمقراطية حقيقية، لكن هيا بنا نستمتع قليلا بما حققه إخواننا في تونس:

بعد الثورة التونسية التي أطاحت بنظام بنعلي، انتخب الشعب التونسي جمعية تأسيسية (برلمان مؤقت) لكتابة دستور جديد للجمهورية. أي أن ممثلي الشعب هم من سيكتبونه من ألفه إلى يائه وليس لجنة عليا أو مستشارين.

فازت بالانتخابات أحزاب كانت محظورة يقودها أناس مروا في سجون بنعلي: حركة النهضة والمؤتمر من أجل الجمهورية.

رشحت الأحزاب الفائزة بنفسها من سيقود البلاد في المرحلة القادمة، المرزوقي لرئاسة الجمهورية والجبالي لرئاسة الحكومة ومصطفى بن جعفر لرئاسة المجلس التأسيسي. وصادق أعضاء المجلس التأسيسي على تلك الاختيارات.

بعد تسلمه منصب رئيس الجمهورية، خاطب منصف المرزوقي الذي كان طبيبا ومفكرا ومناضلا من أجل حقوق الإنسان، الشعب التونسي وممثليه قائلا: “نحن مطالبون.. بأن ننمي هويتنا العربية والإسلامية وأن ننفتح على كل الشعوب مع تعميق علاقاتنا بالغرب والشرق والجنوب… نحن مطالبون بأن نحمي المنقبات والمحجبات والسافرات… نحن مطالبون بأن نحمي المتظاهرين والمؤسسات التي يستهدفها المتظاهرون… مطالبون بأن نحفظ الأمن دون أن نهدد الحرية…”

وفي نفس الأسبوع أعلن الرئيس التونسي بأنه سيتم بيع القصور الرئاسية باستثناء قصر قرطاج وستستخدم الأموال التي ستتأتى من عملية البيع في مشاريع لتشغيل الشباب.

وفي حديث آخر، أذن المرزوقي بإرجاع القطع الأثرية الموجودة بقصر قرطاج إلى المتاحف الوطنية، حرصا منه على الحفاظ على تاريخ تونس وصيانة تراثها الحضاري وتمكين الباحثين من الاطلاع على الاثار ودراستها.

وفي نهاية النزهة، نقول للتوانسة شكرا لكم ورحم الله شهداءكم.
_____
إضافة 26 ديسمبر 2011
المرزوقي: أعتبر كفرا أن يتمتع الرئيس بأربعة قصور والناس تموت من الجوع


_____
مصادر:
خطاب منصف المرزوقي: http://www.youtube.com/v=J1b4sJ78NH4
حوار المرزوقي مع التلفزة التونسية: http://youtu.be/zFBWw5kp_4w
وكالة الأنباء التونسية: http://www.tap.info.tn/ar
صفحة منصف المرزوقي على الفيس بوك: https://www.facebook.com/Dr.Marzouki.Moncef
وحسابه على تويتر: https://twitter.com/Moncef_Marzouki

كتبه أحمد يوم 16 ديسمبر 2011 على الساعة 9:15 م ومصنف في: ربيع الحرية العربي.   التعليقات: 3 »

أنا وبنكيران: الرسالة الثالثة

عزيزي سي بنكيران،

أعترف بأنني مثلك لا أقدر على الصمت، وأحيانا، يورطنا كلامنا في مأزق يصعب الخروج منه. مثلا عندما قلت بأنني سأقفل المدونة إذا أصبحت أنت رئيسا للوزراء. لكن عند سماعي اليوم لحوارك مع الجزيرة، وجدت بأن كلامك ورطك في مآزق متعددة قد تكلفك أكثر بكثير من مجرد مدونة.

بداية، قلت للجزيرة بأنك سترحل إذا طالبك الشعب بذلك. جميل لكن، في نفس الحوار، قلت بأنك لا تدري بأن مظاهرات 20 فبراير تواصلت بعد الانتخابات، ولهذا فإنك حتما لم تسمع بأنه في تلك المظاهرات رفعت “فعلا” شعارات تطالب برحيلك. فماذا ستفعل الآن؟ هل ستطلب بإجراء إستفتاء كما فعلت أنا لمعرفة ما إذا كانت تلك المظاهرات تمثل “فعلا” رغبة الشعب؟

الورطة الثانية، نصحت الملك مرارا أن يتخلص من المقربين منه أمثال الماجيدي والهمة، غير أنه لم يفعل. لكنك طلبت منه اليوم أن يساندك في ممارسة مهامك لأنه رئيسك والحكم “ضد الإرادة الملكية” غير ممكن. هل المساندة التي طلب مساندة معنوية؟ أم أنك تريد تعزيز فريقك الحكومي بموظفي القصر من عيار الهمة والماجيدي؟

الورطة الثالثة، عندما قلت بأنه لا يهمك مستشارو الملك وموظفيه وأنك لن تستمع إلا الملك. هل لديك رقم هاتفه المحمول؟ ألا تعلم أن موظفيه هم من يكتبون الخطب، بما فيها خطاب 9 مارس “التاريخي”، ويرسمون الإستراتيجيات ويتحدثون بإسمه مع العالم، وهذا أمر ليس فيه عيب. كل زعماء الدول يشتغولون عن طريق مساعدين،ويختارون الناس الذين يوافقونهم الرؤية. هل أنت مستعد للتعامل مع الماجيدي والهمة أو على الأقل مع توجهاتهما التي ستأتي عبر القصر؟

الورطة الرابعة، دخلت في عمليات حسابية لإظهار بأن الشعب لم يعطك تفويضا كاملا لتطبيق برنامج حزبك الانتخابي لأنه لم يصوت عليك بالأغلبية المطلقة وبدأت تبرر تحالفاتك مع الأحزاب التي مارست السلطة وتزكي حكمها استعدادا للرضوخ إلى مطالبها. ألا تدري أنك بذلك تقوض قدرتك على التفاوض مع حلفائك وخصومك السياسيين؟ أليست قوتك من الشعب الذي أراد التغيير ونجاحك كان بفضل الربيع العربي وحركة 20 فبراير التي دفعت الملك إلى تعديل الدستور وإجراء إنتخابات عاجلة وعدم تزويرها؟ أم أنك تعتبر نفسك موظفا لدى الملك مثل الهمة والماجيدي؟

الورطة الخامسة، عندما قلت بأنك أحيانا قد لا تقول كل الحقيقة .. ولكنك لن تكذب! ألا ترى يا عزيزي بأن عدم إعطاء الحقيقة كاملة هو نوع من الكذب؟

أخيرا، سألني أحد الأصدقاء ” لم نلوم بنكيران و هو لم يبدأ بعد؟” جوابي: يكثر الكلام ونكثر التعليق ‎:)‏)

كتبه أحمد يوم 8 ديسمبر 2011 على الساعة 9:56 م ومصنف في: أحداث مغربية, ربيع الحرية العربي.   التعليقات: 12 »

الرسالة الثانية إلى سي بنكيران

عزيزي سي بنكيران:

في أول رسالة لي إليك طلبت منك أن تراجع مواقفك وتنضم إلى المنادين بديمقراطية حقيقية وملكية برلمانية و توقعت أن حماسك الزائد في الدفاع عن الوضع القائم لن ينفعك سياسيا وقلت بأنني لا أتوقع أنك ستعين رئيسا للوزراء (حتى وإن حصل حزبكم على الرتبة الأولى) ووعدتك أنه إن حصل العكس فسوف أغلق هذه المدونة!

وحصل ما لم أكن أتصور، وكلفك الملك اليوم برئاسة الحكومة.. ومن غرائب الصدف أن هذا اليوم (29 نوفمبر) هو عيد ميلاد المدونة الرابع!

المهم، لقد أخطأت التقدير.. وأهنئك بثقة ربع المشاركين في الانتخابات في حزبك ثم بثقة الملك في قدرتك على رئاسة الوزراء. وبالنسبة لي، فقد تابعتك خلال الأشهر الأخيرة وربما تعرفت عنك أكثر من خلال خرجاتك الإعلامية وخطاباتك الجماهيرية الكثيرة، وأصبحت أتعود أكثر على أسلوبك في الحديث الذي كان يزعجني في البداية. والأهم من كل ذلك، أصبحت أشعر الآن أنك تؤمن فعلا بما تقول وتدافع عنه بشراسة! وبشخصيتك (الجبهة والسنطيحة) وأسلوبك ( الكلام المباشر والعفوي) ربما تكون الأنسب لتحريك الأمور في الحكومة وخلق نوع من “صداع الراس” لبعض رجالات الدولة/الملك (أمثال الماجيدي والهمة) حتى يكفوا أيديهم.

ما أعجبني في ووعودك الانتخابية هو قولك بأنك ستتحمل مسؤولية إدارة الحكومة كاملة ولن تترك لمستشاري الملك التدخل في تسيير الوزارات ولن تكون هناك وزارات سيادة (غير خاضعة لكم) أو وزراء تقنوقراط (لا ينتمون إلى أحزاب الحكومة) وأهم من كل ذلك، قلت إنك لن تنتظر تعليمات الملك لأداء مهامك. أتمنى ألا أخطئ التقدير مرة أخرى، لكن يظهر لي بأنك تملك من الشجاعة ما يمكنك من فعل شيء لتطهير مؤسسات الدولة (وليس البارات) وإعادة بناء القضاء (لم يعد يكفي الإصلاح) ورد الإعتبار للمدرسة العمومية والإستقلال اللغوي.

نعم، لازلت أومن بأن دستور المغرب ليس ديمقراطيا وبأن ممارسة الملك لسلطات تنفيذية وتعينه للولاة والعمال وكبار الموظفين يخلق ما يشبه بحكومة ظل تسير البلاد خارج محاسبة البرلمان، وهو شيء يتنافى مع الديمقراطية وأدى إلى فقدان الشعب الثقة ليس فقط في الحكومة ولكن في كل العملية السياسية، ودفع بالملايين إلى مقاطعة الانتخابات، وساهم في تقوية حركة 20 فبراير. ومع هذا، يا سي بنكيران، أجد أملا في توجهك لإحداث “إنتفاضة داخل النظام” (أو على الأقل هذا ما أتمنى) مما قد يسهل عملية الانتقال إلى الديمقراطية الحقيقية.

في الأخير، أشعر أنك تقول الآن، باراكا عليا من هذيك الدروس، وكون راجل وسد هاد المدونة. جوابي، أيه أسي بنكيران الراجل هو الكلمة، وتنعترف بسوء التقدير وما عندي حتى شي مشكل نسد هاد المدونة، لكن بما أنني ديمقراطي وأعتبر المدونة ملكا لقرائها، فغادي نخلي القراء هما اللي يقرروا.

يالله ياشباب، أفتوني في هذا الأمر (بدون اعتبار لمواقفكم من بنكيران) أش بغتوني ندير.
____________
تحديث: نتيجة إستفتاء القراء كانت كالتالي:

نتيجة إستفتاء القراء

إذن، نزولا عند رغبة أكثر من ثلثي المصوتين، قررت الإبقاء على المدونة مفتوحة. شكرا لكم على مشاركتكم.

كتبه أحمد يوم 29 نوفمبر 2011 على الساعة 6:06 م ومصنف في: أحداث مغربية, ربيع الحرية العربي, عن المدونة.   التعليقات: 22 »